دراسة.. “رقائق البطاطا” مسرطنة

جدت الأبحاث الأخيرة أن أكياس رقائق البطاطا التجارية تحوي مستويات عالية من المواد الكيميائية المرتبطة بالسرطان.
وعُثر على مستويات مرتفعة من المركب الكيميائي السام، أكريلاميد، الذي يتكون في أثناء عملية الطهي، في واحد على الأقل من 5 أصناف لرقائق البطاطا.
ووجد الخبراء أن أكياس رقائق البطاطا التي تُباع تحت العلامة التجارية الخاصة بـ “تيريل”، تحوي أعلى نسبة من المواد الكيميائية المسرطنة، وغيرها من العلامات التجارية، بما في ذلك تيسكو وأسدا وسينسبوري.
في وقت سابق من هذا العام، أحدثت وكالة معايير الأغذية، جدلا واسعا مع نشر تحذيرات حول تناول رقائق البطاطا المطهية والمقلية، بسبب نسب الأكريلاميد.
وحددت صحيفة “ديلي ميل” عددا من المنتجات، بما في ذلك حبوب الإفطار والخبز والبسكويت وحتى أغذية الأطفال، على أنها خطيرة على الصحة بسبب التحذير الأخير.
ووجدت الدراسة الآن أن 16 نوعا من أصل 92 صنفا من رقائق البطاطا، تحتوي مستويات عالية من الأكريلاميد، والذي حددته منظمة الصحة العالمية على أنه من المركبات المسببة للسرطان.
وقالت مختصة في التغذية: “تكشف النتائج المنشورة أن العديد من الشركات المصنعة لرقائق البطاطا تجاوزت الحدود الطبيعية لوجود مستويات عالية من مركب الأكريلاميد الخطر على الصحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات