درعا.. فصائل فلسطيني تقيم “مهرجان استنكار” لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة

تحت شعار “و تبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية “، أقامت الفصائل الفلسطينية في مدينة درعا مهرجانا خطابيا بمناسبة ذكرى نكبة فلسطين واستنكارا للقرار الأمريكي بنقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة  بحضور جماهير المناضلين والمناصرين للقضية الفلسطينيه والرفيق حسين الرفاعي أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق المحافظ محمد خالد الهنوس محافظ درعا والشعب الحزبية وجماهيرالوفاء السورية الفلسطينيه والفلسطينيه السورية.

وبهذه المناسبة ألقى الرفيق الرفاعي كلمة ألهبت نار الحب والوفاء و الانتماء لسورية الاسد ولجنوب سورية ألا وهي فلسطين العربية مؤكدا انها لم تكن يوما ترضخ او تخضع لأي مخطط استعماري على مر العصور لكن المخطط كان  اكبر في ظل دعم غربي امريكي و تآمر خليجي عرباني مخزي بما يسمى “صفقة القرن” باع فيها العرب فلسطين العربيه لقاء  تثبيتهم على عروش مهالكهم المهلهله… ولكن تعلمنا في مدارس البعث الخالد ان فلسطين هي خاصرة سورية الجنوبيه و علمها هو علمنا و رمزنا و شرفنا و لن نتهاون بالدفاع مهما انهمرت شلالات الدم الزكي من شهدائنا.

من جانبه أكد الهنوس بكلمته اننا مع أشقائنا الفلسطينيين إخوة الدم والسلاح وستبقى فلسطين سوريا وسوريا فلسطين وما قرار نقل السفارة الامريكية الى القدس إلا نتيجة تآمر عرباني خبيث مع قوى الغرب الاستعماري  وتخلي عربي مطبق عن الشقيقه فلسطين عدا سورية التي دفعت ثمن مناصرتها ودعمها للقضية الفلسطينية العادلة آلاف الشهداء ولن نتراجع ولن نستكين و فلسطين عربية والقدس لنا.

-و أكد المناضل الفلسطيني ابراهيم خلف مسؤول منطقة درعا لحركة فتح-الانتفاضة بكلمته ان الامل بالعودة  يكبر والحلم سيتحقق بجهود شعب قدم انهار دماء شهداء التحرير على مذبح القدس لن يتنازل عن حقه بالعودة يتحدى بصدور عارية رصاص حي غادر من بني صهيون بدعم عرباني مخزي، ولن نتخلى عن قدسنا وستبقى فلسطين عربية القلب واللسان.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات