دمى “تحاكي المرضى”

هذا المقال رقم : 17 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

 

 

يقوم مصنع في روسيا بإنتاج “دمى روبوت” واقعية نابضة بالحياة. تم تصميمها لمحاكاة المرضى لتبدو وكأنها بشر، حتى يتمكن الأطباء والممرضات من التدرب على مختلف الحالات. ويمكن للأجهزة المصنعة في مدينة قازان، محاكاة المرضى الحقيقيين عن طريق السعال والصراخ والنزف والتبول، وكذلك الإصابة بالنوبات القلبية.
وتقول الشركة المصنعة “Eidos Medicine”، إن روبوتات محاكاة المرضى المتطورة هي “أعلى مستوى من الواقعية”. وسيتم استخدامها لتثقيف الجيل القادم من المسعفين الطبيين، حول كيفية علاج الأشخاص الذين يعانون من الأمراض. وتعد الأجهزة الحديثة جزءا من مشروع مركز Skolkovo للابتكار، الذي يهدف إلى تقديم نماذج نابضة بالحياة تمارس عليها إجراءات الإنعاش والعناية المركزة. وصُمم الروبوت المريض ليشبه رجلا يتراوح عمره بين 40 و50 عاما، ويبلغ وزنه 70 كغ ويصل طوله إلى 183 سم. كما يمكنه الرمش وطرح السوائل لمحاكاة التعرق أو البكاء أو النزيف، بالإضافة إلى حركات واقعية. وتتضمن الميزات التفصيلية نبض القلب في 12 مكانا مختلفا على الجسم، وتحول الشفاه والأصابع إلى اللون الأزرق، ومحاكاة أنواع مختلفة من النوبات. ويتم استخدام الدمى المطورة بشكل روتيني في التدريب على الرعاية الصحية، لأنها تمنح الطلاب تجربة واقعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات