دورة دولية لمدربي اليد على نفقتهم الخاصة!!

هذا المقال رقم : 43 من 51 من العدد 2018-10-11-16207

 

 

رغم عراقتها تعتبر لعبة كرة اليد من الألعاب المظلومة، خاصة لكوادرها من مدربين وحكام الذين لم يشاركوا بأية دورات تدريبية خارج حدود الوطن، ما دعانا لهذه المقدمة قرار اتحاد اللعبة الأخير الذي وجه بموجبه الدعوة لجميع الأندية واللجان الفنية في المحافظات لترشيح من يرغب في المشاركة على نفقته الخاصة لاتباع دورة متقدمة للمدربين التي سيقيمها بالتعاون مع الاتحاد المصري، وتحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة اليد خلال الفترة من 17ولغاية 24 الشهر الجاري بمدينة الاسكندرية في مصر، وذلك ضمن فعاليات البطولة العربية للأندية أبطال الدوري التي يقيمها الاتحاد العربي.
يشرف على الدورة محاضرون من الاتحاد الدولي لكرة اليد، ونخبة من المحاضرين بالاتحاد المصري والعربي لكرة اليد، ويمنح الدارس المشارك في نهاية الدورة شهادة الدراسة معتمدة من الاتحاد الدولي والاتحاد العربي،‏
إلى هنا والكلام جميل، و” لا غبار عليه”، لكن ما يحز في النفس أن المشاركة “مكلفة” لأي مدرب يريد الاستفادة منها، فقد حددت رسوم المشاركة بـ 100 دولار لأي مدرب يريد المشاركة، وهي للإقامة والإطعام، يضاف إليها دفع مبلغ 65 دولاراً يومياً للغرفة المنفردة، و45 دولاراً للغرفة المزدوجة، أي أن أي مشارك سيدفع ما يقارب 1000 دولار للدورة، وهذا مكلف جداً لأي مدرب من مدربينا “الهواة” غير القادرين على هذه المشاركة.
كوادر اللعبة تمنت من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام، أو الأندية التي يتبعون لها، أو حتى اتحاد كرة اليد، بتقديم يد المساعدة لهم عبر دفع ولو نصف القيمة كي يشاركوا بالدورة، لاسيما أنه منذ فترة طويلة لم يشاركوا بأية دورة لا محلياً أو حتى خارجياً، أو التدخل لإقامة دورة مماثلة في ربوعنا لكوادر اليد بدلاً من السفر للخارج.
عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات