“دو ري مي”.. على مسرح القباني

هذا المقال رقم : 18 من 49 من العدد 2018-6-14-16126

 

في إطار التظاهرة المسرحية الطفلية التي اعتادت مديرية المسارح والموسيقا إقامتها في أيام عيد الفطر تُقدَّم على مسرح القباني بدمشق اعتباراً من أول أيام العيد مسرحية “دو ري مي” تأليف جوان جان وإخراج غسان الدبس في أول تعاون فني بينهما.

وعن العمل تحدث الكاتب جوان جان: “دو ري مي” هو ثالث عمل مسرحي أكتبه للأطفال بعد “مغامرة في مدينة المستقبل” و”حيلة العنكبوت” وهو يتحدث عن طفلة تتعرض أمها لمرض خطير ويشير الطبيب إلى أن دواءها متوفر في مدينة مجاورة لكنه غالي الثمن جداً، فتنقل الفتاة رغبتها لوالدها بالذهاب للحصول على الدواء، وتكون العقبة الوحيدة هي عدم توفر المال الكافي، في الوقت الذي يؤكد لها والدها أن إتقانها للقراءة والكتابة وعزف الموسيقا سيمنحها القدرة على الحصول على المال عندما ستصل إلى المدينة المجاورة، وهذا ما يحصل عندما تنخرط في مساعدة أهل المدينة على التصدي لخطر خارجي من خلال استمالتها لمجموعة من الأشرار بعزف الموسيقا لهم وإسماعهم عدداً من الحكايات ذات المغزى.

من جهته عبّر المخرج غسان الدبس عن أهمية المسرحية ضمن تظاهرة فرح الطفولة التي تقيمها مديرية المسارح بمناسبة عيد الفطر السعيد رغبة منها في إدخال البهجة والفرح إلى قلوب أطفالنا من خلال المسرح وأشار إلى أن المسرحية مستمرة لمدة أسبوعين..

المسرحية من تمثيل الفنانين: جمال نصار- روجينا رحمون- محمد سالم- تماضر غانم- رشا الزغبي- إنعام الدبس- ماجد عيسى- سنا حسن- شادي وربيع جان- ماريا عيد- جوليا سالم- بتول عيد.. ديكور ريم الخطيب، إضاءة وتقنيات بسام حميدي، موسيقا سامر الفقير، أزياء سهى العلي، تصميم الإعلان راند الدبس، فوتوغراف ناهد مطر.

أمينة عباس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات