ديانا انقر.. عازفة عود تعلم الموسيقا للأطفال

هذا المقال رقم : 19 من 48 من العدد 2018-6-6-16120

 

عشقت ديانا انقر الموسيقا منذ صغرها ما دفعها للالتحاق بالمعهد العربي للموسيقا في حلب- صباح فخري حالياً- وهي في سن التاسعة لتتعلم فيه العزف على آلة العود، وعندما أتقنت فنونه لم تكتف بدور عازفة وإنما دخلت ميدان تعليم الموسيقا وتدريسها لتنقل للأجيال ما نهلته من علوم على يد عدد من كبار الموسيقيين بالشهباء.

بدأت رحلة ديانا في تعلم العزف على العود كما تقول على يد الموسيقي الراحل مصطفى درويش ومن ثم الموسيقار عبد الباسط بكار الذي غيّر أسلوب عزفها ليعلمها ما يسمى تكنيك وامتلاك الآلة، إضافة إلى المقامات الموسيقية وتفرعاتها ما زاد في حبها لهذه الآلة التي من النادر أن تعزف عليها الفتيات، وإصرارها وتعلقها بها.

تخرجت ديانا من المعهد العربي عام 2002 ومن ثم أكملت سنتين خبرة مع الموسيقار بكار، وعملا معا على مشروع تأليف كتاب عن المقامات الموسيقية ضمن فصول، إضافة لمساعدته في تدريس هذه الآلة التراثية للطلاب إيمانا منها بأهمية تعليم الأجيال الشابة فنون الموسيقا، وتأسيس كوادر سورية قادرة على حمل رسالة الفن الأصيل.

وضمن هذا الإطار عملت ديانا على تدريب كورال أطفال جمعية كفالة الطفولة ومدرسة النخيل إضافة لمشاركتها مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف في نشاط عبر عن سلامك مع كورال جمعية الكفالة ومدرسة الجيل العربي التي درست فيها ايضا.

عزف ديانا على آلة العود وحبها للتراث دفعها لاختيار الدراسة في قسم الآثار بجامعة حلب رغبة منها في البحث عن التراث الموسيقي وإنجاز دراسات تجمع بين الموسيقا والاثار.

ديانا التي درست آلة العود في معهد صباح فخري ثلاث سنوات عزفت في العديد من الأمسيات الموسيقية والغنائية بالمراكز الثقافية وشاركت في افتتاح احتفالية حلب عاصمة الثقافة الإسلامية مع الموسيقي قدري دلال كما أنها عضو في نقابة الفنانين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات