دير الزور: تطبيق الحماية الذاتية لمنشآت القطاع العام

دعا محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره خلال اجتماعه اليوم مع مديري الدوائر الحكومية بالمحافظة إلى تطبيق الحماية الذاتية لمنشآت القطاع العام والعمل على تقديم جميع الخدمات للمواطنين بعيدا عن الروتين والتعقيد.

وأشار المحافظ إلى ضرورة ضبط النفقات واستثمار الامكانيات والتجهيزات والكوادر بالشكل الأمثل لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والتخفيف من معاناتهم نتيجة الحصار الذي يفرضه تنظيم “داعش” الإرهابي على أحياء المدينة.

ولفت المحافظ إلى أن الحكومة حريصة على تأمين كل مقومات الصمود لأهالي دير الزور من خلال إيصال الاحتياجات الأساسية للمدينة عبر حوامات الجيش العربي السوري أو إسقاطها بالمظلات، موكدا أهمية دور المديرين العامين في شرح وتوضيح مزايا التحاق العاملين بالفيلق الخامس الذي أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة عن تشكيله للعمل إلى جانب تشكيلات الجيش والقوات الرديفة في مكافحة الإرهاب.

وفي الجانب الصحي أشار المحافظ إلى أن القطاع الصحي مستمر بتقديم مختلف الخدمات الطبية للمواطنين في المشافي والمراكز الصحية حيث يتم تأمين الأدوية عبر نقلها جوا لافتا إلى أنه تم إسقاط عدة دفعات من الأدوية إلى النقطة الطبية في حي هرابش.

بدوره أشار مدير المؤسسة العامة للمياه المهندس معاذ علوش إلى أن ضخ المياه لأحياء المدينة يتم مرة كل أسبوع بسبب نقص المحروقات وستتم زيادة أيام الضخ خلال الشهر القادم، مبينا أن ورشات المؤسسة قامت بإزالة وقمع المخالفات والتعديات على شبكة المياه ما أسهم في تحسن عملية الضخ ووصول المياه إلى المناطق كافة.

ولفت رئيس جامعة الفرات الدكتور راغب العلي الى أن الجامعة مستمرة في أداء دورها وقد انهت امتحانات الفصل الأول لكليات التعليم العام بدير الزور البالغ عددها 11 كلية في حين يواصل طلبة برنامج التعليم المفتوح في كليات التربية والحقوق والاقتصاد تقديم امتحاناتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات