“دين وعقيدة وألف ثقافة”

هذا المقال رقم : 24 من 55 من العدد 2018-5-17-16106

صدر حديثاً عن دار نشر “ثيركولو روخو” كتاب “دين وعقيدة وألف ثقافة” بترجمته العربية عن لغته الأصل، الإسبانية.

يسافر بنا كاتب هذا العمل، فرانسيسكو مانياس، إلى سيرته الذاتية ماراً بنا عبر النصوص المقدسة لمختلف الأديان والعقائد. وهو في رحلته هذه، يستدعي كبار المعلمين عبر العصور والثقافات المختلفة وصولاً إلى عصرنا هذا.

يعرض علينا مؤلفُ هذا العمل تفسيره وقراءته للإشارات الهامة التي وصفتها لنا شخصياتٌ تاريخية قبل آلاف السنين. كما أنه يدعونا إلى إعادة رؤية الأشياء بناء على نظرة إنسانية تؤسس لمجتمع إنساني جديد.. كذلك يقدّم لنا سلسلة من الإرشادات والتعليمات حول حياتنا ومبادئنا، في محاولة منه لتثقيفنا حول القيم العائلية والجمعيّة، وبالتالي تجنّب المعاناة التي نعيشها منذ أجيال.

أما جديده في هذه الكتاب فهو ما كتبه تحت عنوان “السفر”، وهو مجموعة من الإرشادات التي، وكما يرى المؤلف، يجب الاحتكام إليها لكي تنظم، بشكل كامل، النهج الذي يجب أن نتبعه في التعامل مع أمنا، الأرض، ومع سكانها أيضاً.

الكتاب الذي تُرجم إلى الفرنسية والانكليزية، ها هو اليوم يرى الضوء في نسخته العربية. وبهدف إتاحة الكتاب أمام الجمهور العربي للاطلاع على فحواه، سيتم تفعيل الكتاب المترجم إلى العربية قريباً على الرابط التالي Dedodedios.com/URUCM/arabe.pdf

من الجدير بالذكر أن مؤلف العمل، فرانسيسكو مانياس، من مواليد عام 1976 وهو أستاذ في البرمجة اللغوية العصبية وخبير في الطب الصيني وأساليب العلاج الحيوية المختلفة، كما أنه حالياً يعمل مدرساً في جمعية ريسول في مدينة المرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات