رؤى جديـــــدة للبـــــدء بتنفيـــــذ مشـــــروع “بيـــــت الجريـــــح” كمشـــــفى إســـــعافي

هذا المقال رقم : 24 من 59 من العدد 2018-2-18-16039

 

 

دمشق– حياه عيسى
تعمل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع محافظة اللاذقية على وضع رؤية لتوظيف كل المساحات المتوفرة بالطريقة الأمثل وتحديد الأولويات للبدء بتنفيذ “مشروع بيت الجريح” في بلدية بيت ياشوط  لاستثمار خدماته الصحية والعلاجية والتمكينية تدريجياً لخدمة جرحى الجيش، حيث  بيّنت الوزيرة ريمة القادري خلال جولتها على موقع المشروع أن العمل سيتم على مراحل لتسريع جاهزيته وتقديم الخدمات وفق أولوية تجهيز الجوانب الطبية، ولاسيما أنه أحد مشاريع الموازنة الاستثمارية للوزارة وسيبدأ بتقديم بعض خدماته خلال هذا العام تدريجياً ليكون لاحقاً مكاناً لتقديم خدمات متكاملة القيمة، كونه يتضمّن إقامة عيادات شاملة عظمية وعصبية وبولية ونفسية ومركز للمعالجة الفيزيائية، إضافة إلى وحدة أطراف صناعية إلى جانب عيادات الأسنان والتصوير الشعاعي وناد رياضي وخدمات اجتماعية وتمكينية أخرى، بالتزامن مع توفير إقامة مؤقتة للجريح مع مرافق له يحصل خلالها على كل الخدمات التمكينية والتسهيلات الطبية اللازمة حتى يكون أكثر تعافياً وأكثر خدمة لنفسه وإنتاجية من كل النواحي.
وأشار إبراهيم السالم محافظ اللاذقية إلى أنه تم تكليف شركات من القطاع العام في مجال الدراسات والإنشاءات لتجهيز الموقع وتعديل وظيفة بعض الأماكن والأبنية الموجودة بما يتناسب مع الهدف من بيت الجريح، كإقامة ناد تدريبي للجرحى وزيادة غرف الإقامة، ولاسيما أن “بيت الجريح” بمثابة مشفى إسعافي لقربه من الطريق الدولي الواصل بين محافظتي حماة واللاذقية.
من جهة أخرى اطلعت القادري والمحافظ على أعمال تأهيل مركز التنمية الريفية ووحدة صناعة السجاد في بلدة الفاخورة بريف المحافظة التي تتم مع الأمانة السورية للتنمية في إطار توسيع خدمات التدريب المهني لأبناء المنطقة والجوانب التمكينية الاجتماعية والنفسية، ولاسيما بعد توجيه الحكومة لتفعيل كل الخدمات ضمن منشآت التنمية الريفية القائمة وتوفيرها للمواطنين للحصول على خدمات تمكينية وتدريبية أكبر، إضافة إلى توفير فرص عمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات