راخوي: لا دليل يثبت تدخل روسيا بالوضع السياسي في كاتالونيا

صرح رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي إنه لم يشاهد دلائل تثبت تدخل السلطات الروسية في الوضع السياسي في كاتالونيا.

وبهذا الشكل كذّب راخوي تصريح وزيرة دفاع حكومته ماريا دولوريس كوسبيدال التي زعمت بأن روسيا وفنزويلا استخدمتا مواقع التواصل الاجتماعي بمحاولة التأثير على الوضع في كاتالونيا ، وكذلك تصريح وزير الخارجية الإسباني الفونسو دستيس الذي زعم بوجود لدى سلطات بلاده ما يثبت الأصل الروسي لمثل هذه المحاولات. وكان الوزير المذكور قد زعم قبل ذلك بأن “الهاكرز الروس” يحاولون زعزعة الاستقرار في إسبانيا وفي الاتحاد الأوروبي بشكل عام.

في حين تتهم بعض وسائل الإعلام الإسبانية مثيلاتها الروسية وخاصة “RT” وسبوتنيك بالتغطية غير الموضوعية للأزمة في كاتالونيا وباستخدام الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي لتشكيل صورة سلبية عن إسبانيا.

ومن جانبها شجبت السفارة الروسية في إسبانيا كل هذه المزاعم. في حين أكد الكرملين أن أزمة كاتالونيا هي من الشؤون الداخلية الإسبانية البحتة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات