رادار روسي جديد يرصد الأهداف الجوية على بعد عشرات آلاف الكيلومترات

نشرت وزارة الدفاع الروسية وحدات محطات رادار فريدة قادرة على رصد الصواريخ المجنحة على بعد عشرات الآلاف من الكيلومترات في وقت لا تستطيع الرادارات التقليدية رؤية الأهداف الجوية إلا على بعد عشرات الكيلومترات.

صحيفة إزفيستيا الروسية ذكرت أن هذه المحطات الرادارية الفريدة من طراز “فورونيج..في بي” يمكنها كشف الأهداف وتزويد أنظمة الدفاع الجوي “إس300″ و”إس400″ و”إس500” بإحداثياتها.

وتنشر هذه الوحدات الرادارية الجديدة والفريدة على أرضية المحطات العاملة من طراز فورونيج التي تعمل حاليا في جميع مناطق محيط روسيا والمتخصصة في الإنذار عن هجمات صاروخية ولا يتطلب تحديث هذه المحطات إلا تزويدها بهوائي إضافي وتركيب عدة وحدات من المعدات الجديدة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في بداية الشهر الجاري أنها تخطط لاختتام تجربة 3 رادارات من طراز فورونيج ومنظومات الإنذار عن الهجوم الصاروخي في إقليمي كراسنودار وألتاي ومقاطعة أورينبورغ لتكون جاهزة للقيام بالمناوبة في تلك المناطق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات