رحلة سيارة تسلا الفضائية تتجاوز التوقعات

يبدو أن سيارة الملياردير إيلون موسك “تسلا Roadster”، التي أُطلقت على متن صاروخ فالكون الثقيل (أقوى صاروخ في العالم)، قد وصلت إلى مسافة أبعد مما كان مقررا.

وكان من المفترض أن تصل سيارة تسلا من نوع “Roadster” إلى مسار حول الشمس، لتبعد عن الأرض مسافة مماثلة لبعد كوكب المريخ عنها. ولكن، يبدو أن صاروخ الإطلاق قد تجاوز هذا المسار ليضع سيارة تسلا في المدار الذي يمتد إلى حزام الكويكبات بين المريخ والمشتري.

وقام موقع سبيس إكس بعرض بث مباشر لرحلة سيارة “تسلا” الفضائية، كما نشر الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون موسك، تغريدة تبين خريطة المدار النهائي للسيارة بعد الإطلاق الأخير، ويبدو أنها تقترب تدريجيا من مدار الكوكب القزم “Ceres”.

وتشير رحلة تسلا إلى قدرات صاروخ فالكون الثقيل المتمثلة في نقل الحمولات إلى الفضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات