رحيل الأديبة والكاتبة السورية اعتدال رافع

نعت وزارة الثقافة اليوم الكاتبة والأديبة السورية اعتدال رافع التي وافتها المنية صباح اليوم عن عمر 81 عاماً.

والأديبة الراحلة التي اختارت منذ ثلاثين سنة العزلة والابتعاد عن بريق الشهرة تميزت بلغتها الشعرية في قصصها وامتزاجها باللغة اليومية وبالحداثة القصصية عبر تجديد في الرؤى واللغة والتعامل مع الشخصيات مع براعة في التكثيف والاختزال واستخدام لغة السخرية.

يشار إلى أن الأديبة اعتدال رافع من مواليد عالية في لبنان عام 1937 حاصلة على الإجازة في قسم التاريخ من جامعة دمشق وعملت في التعليم والصحافة الأدبية السورية والعربية وهي عضو في جمعية القصة والرواية باتحاد الكتاب العرب لها العديد من المؤلفات، إضافة إلى مجموعاتها القصصية منها بيروت كل المدن “شهرزاد كل النساء” وكلمات مسافرة وحالات والأخيرة عبارة عن خواطر أدبية وشعرية.

واستعادت هيئة الكتاب جزءاً من المسيرة الإبداعية للأديبة اعتدال رافع بطباعة كامل أعمالها القصصية في كتاب واحد صدر العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات