رسائل “السورية للبريد” تصل للجمهور من بوابة المعرض

هذا المقال رقم : 42 من 47 من العدد 2018-9-10-16184

دمشق – بسام عمار
يأتي حرص المؤسسة السورية للبريد على المشاركة في المعرض لما له من أهمية في إيصال رسالتها إلى الجمهور والزبائن والمتضمنة عراقتها وقدمها وقدرتها على توصيل أفضل الخدمات والمتضمنة (حجز النطاق العلوي السوري (اس واي) وحوالات مالية إلى أي فرع بريد سوري ومن خلال جناحها في المعرض، عدا عن خدمات الطرود والبعائث البريدية والطوابع التذكارية وخدمات رواتب المتقاعدين ورواتب محل الإقامة والحوالات البريدية والتوزيع والبريد العاجل وخدمة الصندوق البريدي والشحن والسجل المدني وغير الموظف وتصديق الوثائق.
ويؤكد عمار علي مدير الجناح أن المشاركة لهذا العام هي من خلال مجموعة قيمة من لوحات الطوابع التي تتضمن الإصدارات السنوية التي تسهم فيها المؤسسة وهي مناسبات ثابتة ومتبدلة، إضافة إلى لوحات للرؤساء الذين تعاقبوا على حكم سورية من أول رئيس وحتى الآن، ولوحة قيمة للمعاهدة الفرنسية عام 1936ولوحة للمشاركة السورية في معرض باريس عام 1937.
وأضاف مدير الجناح أن هناك قسماً خاصاً بالآلات والمستلزمات البريدية وآلة قديمة لبيع الطوابع كانت توضع على باب كل مركز بريد للمساعدة في تقديم الطوابع للزبائن وآلة لتخليص بدل الطوابع، وهناك آلة تخليص جديدة نيوبوست تؤجر للشركات والمؤسسات التي لديها بريد بكميات كبيرة، لتستعيض عن الطوابع بالتخليص على المغلفات بدلاً من الطوابع، إلى جانب أختام بريدية فولاذية تمثل هوية الرسالة، وهناك عرض لموازين وبروشورات دعائية عن خدمات المؤسسة وكتب عن قانونها الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات