روحاني: الاتفاق النووي حرر إيران من قيود فرضتها قوى الاستكبار

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن أحد أهم مكاسب الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد كان فك الحصار عن ايران الذي “قيد اقتصادها لسنوات”.

وقال روحاني خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع الصناعية والعمرانية في شيراز جنوب إيران اليوم.. “أن الاتفاق النووي حرر إيران من قيود فرضتها قوى الاستكبار وفتح المجال لها للتعامل التجاري مع العالم “مبينا أن إيران اليوم تصدر العديد من المنتجات ضمن التسهيلات التي أتاحها الاتفاق.

وأشار روحاني إلى التطور العلمي الذي حققته البلاد لافتا إلى تبوؤ إيران مراتب عالية في إنتاج الوسائل العلمية في المنطقة والعالم.

وتم الكشف عن 12 مشروعاً ومنجزاً دفاعياً مهماً في مجالات الرادارات والدفاع الجوي والمطارات بحضور الرئيس الإيراني في مدينة شيراز ومن بينها رادارات تتمتع بقابلية الكشف والتعرف على الأهداف ومنظومات توجيه وملاحة للمطارات ومنظومات جوية عسكرية وغير عسكرية ومنظومات تحكم وملاحة سطحية للسفن وأسلحة ذكية تم تصنيعها بخبرات وطنية حيث بلغت ميزانية هذه المشروعات الملايين من الدولارات.

وتتمتع هذه المنجزات بمستويات عالية من التكنولوجيا الحديثة في العالم حيث تم إنجازها عبر الاستفادة من القدرات التخصصية للصناعات الدفاعية لشركة الصناعات الإلكترونية وقدرات الجامعات والشركات التكنولوجية الإيرانية.

من جهته أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الاتهامات الأمريكية الواهية لإيران لا يمكنها التغطية على اعتراف الإدارة في واشنطن بتنفيذ طهران لجميع تعهداتها فيما يخص تنفيذ الاتفاق النووي.

وقال ظريف في حسابه على موقع تويتر.. “إن واشنطن ملزمة بتغيير مسارها والعمل بجميع تعهداتها التي قطعتها على نفسها في الاتفاق النووي”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أقر أمس بالتزام إيران بالاتفاق النووي لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية بصدد إجراء مراجعة للعقوبات التي تفرضها على طهران.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات