روسيا تطالب بتحقيق دولي حول قصف تحالف واشنطن ديز الزور باسلحة محرمة

طالب نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما الروسي يوري شفيتكين بفتح تحقيق أممي يتعلق بقصف طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن بحجة محاربة إرهابيي “داعش” مناطق في ريف دير الزور بأسلحة محرمة دوليا.

وقال شفيتكين لوكالة سبوتنيك الروسية اليوم: “يجب على الفور إرسال طلب مناسب إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإجراء تحقيق رسمي حول هذا القصف وإحالة الأمر إلى مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف شفيتكين: إن “هذا العمل انتهاك صارخ لحقوق مواطني الجمهورية العربية السورية ويجب بحث مثل هذه الأفعال في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومن ثم في الجمعية العامة للأمم المتحدة لأن هذه الأفعال تهدد ضمان الاستقرار والأمن بشكل عام في العالم”.

وكان التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة قصف خلال الساعات الأخيرة بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا مناطق عدة في مدينة هجين شرق دير الزور.

وكانت مقاتلتان تابعتان للطيران الأمريكي نفذتا في الثامن من الشهر الماضي غارات على هجين باستخدام ذخائر فوسفورية مشتعلة وفق بيان لوزارة الدفاع الروسية.

وسبق لـ “التحالف” أن أقر باستخدامه قنابل الفوسفور الأبيض في غاراته على مدينة الرقة في حزيران من العام الماضي بذريعة ما سماه “التعيين والإخفاء” حيث أسفرت الغارات آنذاك عن استشهاد وإصابة عشرات المدنيين ووقوع دمار كبير في المنازل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات