ريابكوف: الأهداف الأمريكية في سورية غير واضحة

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف وجود اختلافات كبيرة في مواقف موسكو وواشنطن بشأن الوضع في سورية لافتا إلى أن الأهداف الأمريكية في سورية غير واضحة.

وقال ريابكوف في تصريحات أدلى بها أمس للقناة الأولى التلفزيونية الروسية: إن “الاتصالات بين الجانبين لم تنقطع أبدا وهي مستمرة سواء على المستوى العسكري أو السياسي مع أن هذه الاتصالات تبقى غير معلنة ولا ينبغي الإعلان عنها”.

وأضاف ريابكوف: “نشهد بوادر دعم المجموعات الإرهابية من قبل واشنطن وسعيها إلى تعزيز وجودها والبقاء في سورية وخاصة في شرق الفرات وفي التنف” مجددا التأكيد على أن وجود القوات الامريكية غير شرعي لأنه لا يستند إلى دعوة من قبل الحكومة السورية الشرعية.

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي أن عملية أستانا بشأن تسوية الأزمة في سورية لا تشكل بديلا لعملية جنيف وقال.. “مواقفنا بهذا الشأن شفافة ونحاول إيجاد نقاط التقاء مع الولايات المتحدة لكن الأهداف الأمريكية في سورية غير واضحة بالنسبة لنا”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد يوم الأربعاء الماضي أن التصرفات الأمريكية بخصوص الوضع في محافظة إدلب تشير إلى أن واشنطن ترغب بحماية تنظيم جبهة النصرة الإرهابي فيما أكدت الخارجية الروسية في تعليق نشر أول أمس أن محاربة الإرهابيين في سورية ولا سيما في محافظة إدلب ستتواصل حتى القضاء التام عليهم داعية دول الغرب إلى عدم عرقلة العملية بإطلاق إشارات متضاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات