رياضتنا في دورة الألعاب الآسيوية (أندونيسيا 2018).. طموح كبير بانتظار حصيلة الميداليات

هذا المقال رقم : 64 من 72 من العدد 2018-8-17-16172

دمشق- البعث

تفتتح غداً في العاصمة الأندونيسية جاكرتا منافسات دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة رسمياً بمشاركة نوعية لرياضتنا في الحدث القاري، وعلى الرغم من اعتبار أغلب الخبراء أن مستوى الدورة لا يقل عن الألعاب الأولمبية أو بطولات العالم، إلا أن طموح جماهير رياضتنا هو العودة بحصيلة وافرة من الميداليات، فسجل مشاركاتنا في الحدث الرياضي القاري الأكبر يقتصر على تسع مشاركات سابقة حصدنا خلالها 39 ميدالية متنوعة، علماً أن النسخة الماضية التي استضافتها مدينة أينشون الكورية الجنوبية عام 2014 كانت الأسوأ بعد فشلنا في دخول جدول الميداليات.

بداية المشاركات بدأت في بانكوك عام 1978، وكانت الحصيلة ميدالية ذهبية وحيدة للرباع طلال نجار في وزن 110 كغ، وفي أسياد نيودلهي عام 1982 حصدنا 3 ميداليات هي: ذهبية للرباع طلال نجار، وفضية للملاكم عماد إدريس، وبرونزية للملاكم نضال حداد، وفي أسياد بكين 1990 كانت الحصيلة 3 ميداليات هي: ذهبية للملاكم مايز خانجي، وبرونزيتان في المصارعة الرومانية لأحمد الشامي، ومحمد زيار، وكانت المشاركة الأفضل في أسياد هيروشيما عام 1994 بـ  7 ميداليات عبر  السباح هشام المصري الذي أحرز ذهبيتي 1500 م حرة، وفضية 400 م حرة، وكانت الذهبية الثالثة عبر لاعب الكاراتيه رأفت أكراد في وزن 65 كغ، وحصل نور شمسة على فضية 80 كغ في الكاراتيه، والمصارع خالد فرج على فضية وزن 52 كغ في الرومانية، والملاكم غياث طيفور على برونزية وزن 71 كغ.

وفي أسياد بانكوك عام 98 كان الحصاد 6 ميداليات، منها فضيتان عبر المصارعين أحمد الأسطة (حرة)، ومحمد الحايك (رومانية)، و4 برونزيات لكل من رأفت أكراد في الكاراتيه، والملاكم محمد قدور في وزن 75 كغ، وعدنان لاوندي في الكاراتيه، والسباح هشام مصري في 1500 م حرة، وفي أسياد بوسان عام 2002 كانت  الغلة 3 برونزيات نالها الملاكمان ناصر الشامي في وزن 91 كغ، وياسر شيخون في وزن 57 كغ، ومحمد الكن في المصارعة الرومانية في وزن 84 كغ.

وفي أسياد الدوحة عام 2006 كان حصدت رياضتنا 6 ميداليات، منها ذهبيتان للسباح نعيم المصري في سباق 50 م حرة، وللرباع عهد جغيلي في وزن 105 كغ، وفضية واحدة لنورس المصري في الكاراتيه (وزن 70 كغ)، و3 برونزيات للملاكم ناصر الشامي في وزن 91 كغ، وحسن السقا في كمال الأجسام (وزن دون 90 كغ)، ومحمد الكن في المصارعة الرومانية (وزن 96 كغ)، أما المشاركتان في عامي 2010 وعام 2014 فلم تكونا بالمستوى، وفشل لاعبونا في صعود منصات التتويج، مع العلم أن بعثة رياضتنا إلى أندونيسيا تألفت من: ماهر خياطة رئيساً للبعثة، وطارق حاتم ولبنى معلا نائبين لرئيس البعثة، ود. صفوح السباعي (طبيب البعثة)، وأبي شقير (إعلامياً)، وأحمد غريب (معالجاً فيزيائياً)، وكوادر الرياضات التالية:

الدراجات: سامر ويس (إداري)، ويوسف سروجي (طريق)، ومحمد طارق الموقع (مضمار).

الفروسية: راغب باشا (إداري)، وعماد فرح (بيطري)، ومصطفى شيراوي، وعلاء أحمد، ومحمد الهيفي، وستيفاني هوغستيد أودستوفتي، وأوكسانا بودوفيسكو (سياس)، والفرسان: أحمد حمشو، وعمرو حمشو، وشادي غريب، ومحمد جوبراني.

الجودو والكوراش والجوجيستو والسامبو: بشير عبود، ومحمد ياسر، الحموي (مدربان)، واللاعبون: مهند شام، وعبد السلام حاج قدور، وحسنة سعيد، ومحمد قاسم، ومنير غصين.

الملاكمة : حسين غصون، وياسر شيخان (إداريان)، واللاعبون: أحمد غصون، وعبد المؤمن عزيز.

ألعاب القوى: سليمان حويلة (إداري)، وعماد سراج (مدرب)، واللاعب مجد الدين غزال.

رفع الأثقال: غاندي أسعد، وقيس أسعد (إداريان)، واللاعب معن أسعد.

الجمباز: كونيشي ياسو هيتو (مدرب)، واللاعب يزن سليمان.

السباحة : السباح آزاد عثمان.

الترياتلون: محمد الصباغ، ومحمد ماسو.

المصارعة: فراس الرفاعي (مدرب)، واللاعبون: عبد الكريم الحسن، وعبد الله كريم، ومحمد فداء الدين أوسطه.

كرة السلة سيدات (3×3): هلال الدجاني (إداري)، واللاعبات: جوانا مبيض، وسيدرا سليمان، ونورا بشارة، وفرح أسد.

كرة سلة رجال (5×5): جاك باشاياني، وفايز قباني، وجورج شكر، وفيسيلين ماتيتش (إداريون)، واللاعبون: شريف العش، وعمر ادلبي، وطارق الجابي، وعمر الشيخ علي، ومحي الدين قصبلي، وخليل خوري، وجميل صدير، وعبد الوهاب الحموي، وسيبوه خراجيان، وانطوني بكر، وأحمد خياطة، وكارل ايغو.

كرة القدم: محمد فادي دباس (رئيس اتحاد كرة القدم)، ومهند الفقير (مدرب)، وعبد الله دروبي (مساعد مدرب)، وسامر ريحاني (مدرب حراس المرمى)، ومحمد جودت نحلاوي (إداري)، ومنصور الشحاف (معالج)، وأوس محمد (مسؤول تجهيزات)، واللاعبون: خالد إبراهيم، ومحمد يزن عرابي، وجهاد بسمار، ومحمد فارس أرناؤوط، وعبد الله جنيات، ويوسف الحموي، وأحمد الغلاب، وزكريا حنان، وخالد كردغلي، وأحمد الأشقر، ومحمد عنيز، وأحمد الأحمد، وعبد الرحمن بركات، وعبد الهادي شلحة، ومحمد كامل كواية، ومحمد المرمور، وأحمد مدنية، وحسين شعيب، ومحمود البحر، وأحمد الخصي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات