ريشـــتنا ثالـــث غــــرب آســـيا.. عبــــود: البطولـــة قويـــة المســـتوى.. ونتائجنـــا فيهـــا جيـــدة

هذا المقال رقم : 59 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

توّج منتخبنا الوطني للريشة الطائرة للناشئين والناشئات بالمركز الثالث في بطولة غرب آسيا مواليد دون 15 سنة، ودون 17 سنة، والتي اختتمت أمس في العاصمة اللبنانية بيروت، وشارك فيها أكثر من 55 لاعباً ولاعبة من دول: الأردن، إيران، العراق، فلسطين، لبنان، وسورية، وجاءت إيران أولاً بالترتيب العام، تلاها الأردن، ثم منتخبنا، فالعراق، ولبنان، وفلسطين.

البطولة حفلت بالكثير من المباريات القوية، ونجح من خلالها لاعبو ولاعبات منتخبنا في الوصول لمنصات التتويج، حيث حصل جميع اللاعبين واللاعبات على الميداليات، منها ميدالية ذهبية، وثلاث فضيات، وتسع برونزيات، وهو ما أكده “للبعث” مدرب المنتخب غسان عبود. العبود أشار إلى أن النتائج تعتبر ممتازة بعد غياب طويل للعبة عن المشاركات الخارجية، خاصة لهذه الفئة التي يعوّل عليها اتحاد الريشة الكثير من أجل عودة اللعبة لألقها خارجياً،  ونأمل أن تتواصل مشاركاتنا العام المقبل في كافة الفئات، فالمشاركات الخارجية ترفع من المستوى الفني للاعبي منتخباتنا الوطنية، ولها أثر إيجابي في تطوير اللعبة.

وبيّن أن البطولة حظيت بحضور رسمي على أعلى المستويات، تقدمهم رئيس الاتحاد الآسيوي الأندونيسي انتون سوبو، عضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية، وعضو الاتحادين الدولي والآسيوي، ورئيس الاتحاد اللبناني جاسم قانصوه، وفي ختام المنافسات وزع سوبو وقانصوه وكبار الحضور الميداليات والجوائز على الفائزين والفائزات.

وفي النتائج نال مصطفى حبوش، وعلي الخود الميدالية البرونزية لفئة 15 سنة، وحل أولاً وثانياً الإيرانيان علي حياتي، ومحمد زراشي.

وفي فئة زوجي الذكور نال الحبوش والخود الميدالية الفضية بخسارتهما بالنهائي أمام الزوجي الإيراني حياتي وزراشي، وحل ثالثاً كارل حبيب، ورومان ملاط، وباولو القيم، وجوزيه كاميليو سعد من لبنان.

وفي فئة الزوجي المختلط نال زوجي منتخبنا مصطفى حبوش ويارا السواس الميدالية الذهبية بفوزهما على زوجي منتخبنا ناريمان البكر وعلي الخود، لننال الميداليتين الذهبية والفضية، وحل ثالثاً زوجي العراق خضر يوسف وحجار مهدي مناصفة مع الزوجي الأردني مراح عمر وإبراهيم الوحداني.

وفي فردي الإناث (15سنة) نالت يارا السواس وناريمان البكر الميدالية البرونزية، في حين نالت إيران الذهبية عبر فاطمة مونيسكا، تلتها مواطنتها فاطمة بابايل.

وفي الزوجي جاءت السواس والبكر بالمركز الثاني، والميدالية الفضية خلف الإيرانيتين مونيسكا وبابايل.

وفي فئة الإناث: نالت لاعبتنا شذا مروة الميدالية البرونزية مناصفة مع وريم الهم (الأردن)، أولاً الإيرانية ييغانه سايدتا فريشي خامني، ثم مواطنتها كيميا ازادفاري.

وفي فئة الزوجي نالت لاعبتانا شذا مروة وياسمين كشور البرونزية مع راغدة تيسير ومريم حنير(العراق)، وجاءت أولاً الإيرانيتان ييغانه سايدتا فريشي خامني، وكيميا ازادفاري، ثم الأردنيتان وسام حمودي وريم الهم.

الجدير بالذكر أنه تواجد بالبطولة أربعة مدربين سوريين، حيث قاد منتخبنا كل من غسان عبود، وأحمد السواس، وقاد منتخب لبنان مدربنا محمد بيروتي، في حين قاد منتخب الأردن مدربنا يوسف أبو منذر.

عماد درويش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات