ريف درعا.. تجمع جماهيري احتفاء بانتصارات الجيش العربي السوري

بمناسبة انتصارات الجيش العربي السوري على ارض محافظة درعا والذكرى 48 للحركة التصحيحية، أقامت بلدية الطيبة في ريف درعا الشرقي تجمعا جماهيريا حاشدا ،حيث أشاد المشاركون بالانجازات الهامة التي حصلت بعد الحركة التصحيحية مشيرين إلى قوة وصمود الحزب خلال الفترة الحالية وقدرته أن يكون الحزب الوحيد الذي يقف مع قضايا الأمة العربية.

أمين الفرع الرفيق حسين الرفاعي أكد حتمية انتصار سورية على أعدائها ودحر الإرهاب بفضل شجاعة قيادتها وصمود شعبها وبطولات جيشنا الباسل واستمراره في التصدي للإرهاب التكفيري كي تبقى سورية حرة عزيزة وذلك بفضل تلاحم أبنائها الشرفاء مع الجيش العقائدي مسطرين ملحمة كرامة تشرين الوطن والعزة.

مشيرا إلى أنه مهما بلغ حجم التصعيد الإرهابي والتنسيق بين أطراف العدوان وداعمي الإرهاب فإن ذلك لن يثني الشعب العربي السوري المتلاحم مع قواته المسلحة عن مواصلة الصمود والتمسك بمبادئه وثوابته حتى تحقيق النصر.

من جانبه بيّن محافظ درعا الرفيق محمد خالد الهنوس أن هذا الاحتفال يمثل وعياً لدى الشعب بضرورة الوقوف صفاً واحداً إلى جانب القوات المسلحة التي تسطر اليوم أروع البطولات مشيرا للصمود الاسطوري لبواسل الجيش العربي السوري الذي يخوض أعتى المعارك.

من جانبها ماري الزعبي رئيسة بلدية الطيبة عبرت عن أهمية الحركة التصحيحية التي أعطت للشهداء الأهمية البالغة ومن خلالها بني الجيش العربي السوري العقائدي الذي يدافع عن الوطن ويعمل على استعادة الأرض المغتصبة في الجولان المحتل وفلسطين ويستمر منذ أكثر من سبع سنوات في محاربة الإرهاب نيابة عن العالم ويحقق الانتصارات على امتداد ساحة الوطن.

وعبر الأهالي المحتشدين عن اعتزازهم وفخرهم بانتصارات الجيش العربي السوري مضيفين أن الحركة التصحيحية المجيدة كان لها الدور البارز في بناء سورية الحديثة والنهوض بها كدولة ذات سيادة تملك عوامل القوة الذاتية بفعل نهج التنمية والبناء على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات