ريم عبد العزيز: نحتاج إلى سخاء في الإنتاج

هذا المقال رقم : 20 من 49 من العدد 2018-6-14-16126

 

أبدت الفنانة ريم عبد العزيز سعادتها بحضورها  في دراما 2018 بشخصيات متنوعة فكل شخصية تختلف عن الأخرى بسماتها ومكوناتها ومسارها الدرامي، إذ جسدت دوراً رئيساً ضمن منحى الأعمال الاجتماعية من خلال شخصية”أم حسين” التي تتعرض لمتغيّرات بحياتها العائلية مع زوجها، إضافة إلى حضورها الجميل والقريب من المشاهدين في وردة شامية وحريم الشاويش وجرح الورد، وتألقها بدور”أم عدلي” خياطة الحارة في عطر الشام بجزئه الثالث.

وعن الصدى الإيجابي الذي لمسته لدى المشاهدين عن مجمل أعمال دراما 2018. قالت: إن دراما الموسم الحالي تفوقت ببعض الأعمال الاجتماعية القوية الهادفة وذات السوية الفنية العالية والمتميزة إلى جانب أعمال كانت دون المستوى المطلوب. وترى أن الدراما حتى تحافظ على تفوقها وتصبح أجمل وأقوى تحتاج إلى دقة أكبر باختيار النصوص وبتوزيع الأدوار على الممثلين بما يتلاءم مع الشخصيات بكل أبعادها، والأهم أننا نحتاج إلى سخاء مادي بالإنتاج لأن إمكانات الإنتاج الضعيفة مادياً تشكّل ضغوطاً على المخرجين والمنتجين من حيث اختيار نصوص غير جيدة وخيارات غير صحيحة بانتقاء الممثلين المناسبين.

وتعود عبد العزيز إلى تبعات الحرب الإرهابية التي أثرت على مناحي الحياة كلها وطالت الدراما لكن هذا لايعني أن نربط أخطاءَنا بالحرب، وعلينا انتقاد أنفسنا ومواجهة الأخطاء والعمل على تذليلها، ووجدت بعرض الأعمال خلال شهر رمضان فرصة لمتابعة صناع الدراما أعمالهم بدقة لاكتشاف مواضع الخلل. أما على صعيد الأعمال العربية المشتركة فتأمل عبد العزيز أن تكون هذه الأعمال أقرب إلى حياتنا وتشبهنا أكثر وتقدم بمسار درامي صحيح وواقعي.

ملده شويكاني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات