سباح من ذهب

هذا المقال رقم : 32 من 47 من العدد 2018-9-10-16184

 

 

نجح سباحنا العالمي فراس معلا في كسب الرهان، وتحقيق فضية البطولة الأوروبية التي تستضيفها سلوفينيا، وذلك بحلوله ثانياً في سباق 3 كم في فئة الماسترز، معلا تمكن من التفوق على أقوى لاعبي القارة العجوز، محققاً بذلك إنجازاً فريداً، ومكرّساً مقولة: “إن العمر ليس مقياس النجاح”.
معلا الذي مثّل نادي كوبان الروسي خاض أيضاً أمس سباق 5 كم، وثقتنا كبيرة بأنه حقق ميدالية جديدة تضاف لسجله المتخم، وهنا لابد من الإشارة إلى أن المشاركة في سباق 3 كم شابته الكثير من الأمور، والظروف غير المواتية التي سنتكلم عنها لاحقاً.
وإذا أردنا الحديث بموضوعية عن المشاركة الجديدة لمعلا في منافسات هذه الفئة العمرية، يمكن القول بأنها حملت شيئاً جديداً لرياضتنا من جميع النواحي، فرفع العلم السوري والروسي في منافسات بطولة أوروبية غطتها عشرات وسائل الإعلام، أعطى فكرة وافية عن مدى ترابط العلاقة بين البلدين، كما أن فكرة الاحتراف برياضة فردية أمر بعيد عن قواميس رياضتنا التي لا تعرف سوى كرتي القدم والسلة، وربما تكون هذه هي الخطوة الأولى في هذا الاتجاه، وتفتح المجال أمام لاعبينا لخوض مثل هذه التجارب.
الإنجاز الجديد أيضاً أعطى إشارة لكل رياضيينا المخضرمين أنه بالإمكان البقاء في ميادين الرياضة حتى مع التقدم في العمر، فمسابقات الماسترز متواجدة تقريباً في كل الرياضات، وتحقيق بطولة أو ميدالية فيها ليس بالأمر السهل كون أغلب الأبطال يتوجهون لها بعد بلوغهم سناً معينة.
سباحنا الذهبي وبعد انتهائه من التجربة مع النادي الروسي سيعود ليبدأ رحلة الاستعداد لمنافسات بطولة العالم التي ستقام في العام المقبل، وننتظر خلالها تتويجاً جديداً، فالمراكز الأولى تليق بسباحنا العالمي.

مؤيد البش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات