سفينة أثرية روسية “مستديرة”

اكتشف العلماء سفينة خشبية قرب سواحل مدينة سيفاستوبل الروسية، يعتقد أنها تعود للقرنين الثاني والثالث الميلاديين، تتوافق أبعادها مع “السفن المستديرة” التي استخدمها الرومان قديما.
وقال فيكتور ليبيدينسكي كبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية ، إن “السفينة اكتشفت على عمق 85 مترا، تغطي بعض أجزائها طبقة من الطين، بما في ذلك مرساة حديدية بواسطتها تم تقدير عمر السفينة الأولي. كما بالإمكان رؤية صارية السفينة وقطرها أكثر من نصف متر”.
وأضاف ليبيدينسكي، أنه لم يعثر على أجزاء وقطع السيراميك التي تساعد في تحديد تاريخ السفينة. لذلك تم رفع بعض الأجزاء الخشبية إلى السطح لتحديد عمرها باستخدام طريقة الكربون المشع، وجمع العلماء بيانات السفينة المختلفة ويعملون على دراستها حاليا.
وبلغ طول السفينة بحسب ليبيدينسكي 22 مترا وعرضها 6 أمتار، وهذه الأبعاد تتناسب وأبعاد ما يسمى “السفن المستديرة” التي استخدمها الرومان كسفن تجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات