سلطات النظام التركي تعتقل صحفيا فرنسيا دون توجيه أي تهمة له

اعتقلت سلطات النظام التركي صحفيا فرنسيا في جنوب شرق تركيا دون توجيه أي تهمة له وفق ما أعلنت اليوم منظمة مراسلون بلا حدود.

وتشهد تركيا اضطرابات أمنية وحالة من عدم الاستقرار بسبب الحملة العسكرية التي يشنها نظام رجب اردوغان على محافظات جنوب شرق تركيا والعمليات القمعية التي ينفذها ضد المواطنين الأتراك ووسائل

الإعلام الرافضة لسياساته إضافة إلى دعمه الإرهاب في المنطقة وخاصة في سورية.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية قال ارول اوندر وغلو ممثل مراسلون بلا حدود في تركيا.. إن ” الصحفي والمصور ماتياس دوباردون الذي يعمل لحساب وسائل إعلامية عدة أوقف أمس في محافظة باتمان حيث كان يقوم بتحقيق لمجلة ناشونال جيوغرافيك ” مشيرا إلى أن أسباب اعتقاله لا تزال غامضة.

وتواصل أجهزة النظام التركي استهدافها الصحفيين ضمن خططها الممنهجة لكم الأفواه وإحكام قبضتها على البلاد محولة تركيا إلى سجن كبير يزج فيه الصحفيون إضافة إلى ممثلي المجتمع المدني والعسكريين مستغلة

اجراءات قمعية فرضتها بدعوى المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا منتصف تموز الماضي ما أسفر عن اعتقال عشرات الصحفيين دون محاكمة وإغلاق 170 وسيلة إعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات