“سنة تانية زواج”.. خارج السباق الرمضانيّ

هذا المقال رقم : 31 من 48 من العدد 2018-4-16-16083

 

أطلقت شركة لاند مارك برودكشن الجزء الثاني من مسلسل “سنة أولى زواج” والذي سيحمل عنوان “سنة ثانية زواج” بحضور مخرج العمل يمان إبراهيم وكاتبه أحمد سلامة وبعض أبطاله: دانا جبر- يزن السيد- جيني اسبر- تولاي هارون-فاروق الجمعات وذلك في مؤتمر صحفيّ عُقِد يوم الخميس الماضي.

خطوط جديدة
وبيّن مخرج العمل يمان إبراهيم أن هذا الجزء يحمل محاولة للتجديد من ناحية النص والصورة قياساً إلى الجزء الأول دون تغيير في وجوه أبطاله، وسيحافظ على طبيعة شخصية رولا وفقاً لمتطلبات الخطّ الكوميدي للعمل، لكن مع الانتقال بعلاقتها مع قصي نحو الجدية بشكل أكبر بحكم مرور السنة الأولى من الزواج التي قد تسمى سنة العسل، ليدخلا أكثر في معترك الحياة الاجتماعية، مشيراً إلى أنه سيستمر كل من يزن السيد ودانا جبر بأداء دورَي قصي ورولا إلى جانب ممثلي الجزء الأول ومنهم: مرح جبر- روعة ياسين- تولاي هارون- إيمان عبد العزيز-جمال العلي- فاروق الجمعات- باسل حيدر- سوار الحسن- وليد حصوة.. وغيرهم، فيما سيشهد الجزء الجديد دخول أبطال جدد عليه كالفنانة جيني اسبر التي ستقدم خطاً درامياً جديداً، مؤكد إبراهيم أن العمل يحمل العديد من المفاجآت، منها تصوير جزء منه في ثلاث جزر يونانية وجزيرتين تركيتين، كما ستصوَّر بعض أحداثه على متن باخرة ضخمة تضم خدمات ترفيهية وتحمل على متنها أشخاص من كافة الجنسيات الأمر الذي سيسهم في زيادة جمالية الصورة، خاصة مع اعتماد لوكيشنات جديدة ستغني العمل وترفع مستوى الإنتاج ما قد يسهم في تسويقه بشكل أكبر، منوهاً إلى أن تقديم جزء جديد من العمل جاء بناء على مطالبة الكثيرين به والمشاهدات العالية التي حققها عبر الانترنت متجاوزاً التوقعات.
أما الكاتب أحمد سلامة فقد أكد أن العمل قائم على شخصيات لها أرضيتها في الجزء الأول، وقد حرص على الحفاظ عليها بالتعاون مع بشرى عباس التي شاركت في كتابة النص مع إجراء بعض التغييرات في الحالة العامة، نظراً للظروف المحيطة بشكل يجذب المشاهد، مؤكداً بأن العمل هو مشروع بين فريق متكامل من كاتب ومخرج وفنانين، عنوانه التشاور والحوار وتبادل الأفكار بما يعود بالفائدة على العمل ككل.

يخاطب كل بيت
وأوضح الفنان يزن السيد أنه من لحظة قراءته لعنوان العمل راهن على نجاحه لأنه يخاطب كل بيت، وعندما يكون العمل قريباً من الجمهور بهذا الشكل فمن الطبيعي برأيه أن يجذبهم، مشيراً إلى أن حجم الدور في أي عمل لا يعنيه بقدر اهتمامه بطبيعته.
أما الفنانة دانا جبر فأعربت عن سعادتها باستمرار العمل، خاصة وأن الجزء الجديد سيحمل أفكاراً جديدة، وما يعنيها في أي عمل أن تحب الدور وأن يحمل هذا الدور الجديد كي تكسب خبرة إضافية، لافتة إلى أن بطولة أي عمل تحمّلها مسؤولية كبيرة وتتمنى أن تكون عند حسن الظن.
بينما بيّنت الفنانة تولاي هارون أن هناك خطوطاً جديدة ستدخل على محور أسرتها في الجزء الثاني، مع عودة ابنتها من السفر ليصبح لزوجها أبو ليلى تقاطع مع أغلب شخصيات المسلسل، وذلك وفق حديث الفنان فاروق الجمعات الذي يؤدي دوره .
أما الفنانة جيني اسبر فقالت أن تواجدها في هذا الجزء من المسلسل جاء بناء على رغبة مشتركة من المخرج والكاتب ومنها لتقديم شخصية جديدة ومؤثرة وأساسية، رافضة الكشف عن التفاصيل، كما نوهت إلى أن البطولة المطلقة لم تكن يوماً هدفها ولا تمانع من تقديم دور ضيف في حال كانت له بصمة.
ومن المقرر بدء تصوير المسلسل خلال الأسابيع القادمة، لكنه لن يدخل ضمن السباق الرمضانيّ المقبل.
أمينة عباس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات