سورية تشارك في المؤتمر الدولي حول الشاب والتطرف- الوقاية وسبل العلاج

عُقد في العاصمة التونسية المؤتمر الدولي الذي نظمه مركز الدراسات والبحوث الاجتماعية والاقتصادية بعنوان الشاب والتطرف- الوقاية وسبل العلاج،  يومي 10-11 أيار مايو الجاري.

وعرض الأستاذ الدكتور عبدالله المجيدل مستشار المركز الوطني للبحوث والدراسات الشبابية بدمشق بحثه الموسوم بـ ثقافة التسامح في مواجهة أيديولوجية التطرف.

وأشار الدكتور المجيدل بان التطرف لم يعد يوصف كظاهرة اجتماعية بين أوساط الشباب على غرار الظواهر الاجتماعية الاخرى كالطلاق والزواج المبكر وغيرها من الظواهر الاجتماعية، وإنما تجاوز توصيف الظاهرة الاجتماعية بحيث يمكن وصفه حرباً بأدوات جديدة تستهدف كيانات الدول ووجودها، ليتم استخدامه كذريعة للتدخل في شؤون الدول وتدمير مرتكزاتها ، كما هو الحال في بلادي.

وخلص المؤتمر بعدد من التوصيات تركزت في العمل على توعية الشباب من التيارات المتطرفة، والاهتمام بالتعليم واعتماد التخطيط التربوي لربط مخرجات التعليم بمتطلبات التنمية وسوق العمل للقضاء على بطالة الشباب.

كما تحدثت التوصيات عن ضرورة العمل على اقناع أصحاب القرار بأن الانفاق على التعليم ليس هدرا للأموال وإنما هو أكثر المجالات الاقتصادية ربحية، والتكامل مع مختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية في شغل أوقات الفراغ لدى الشباب بما هو مفيد وتعزيز قيم المواطنة فكرا وسلوكا.

 

خاص – البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات