سوق البركة الخيري.. تجربة جديرة بالتكرار

يتواصل الإقبال على سوق البركة الخيري الذي تقيمه مؤسسة القدس الدولية /سورية/ في صالة الجلاء بدمشق محققا نسبة مبيعات جيدة من خلال إقامة سوق شاركت فيها مؤسسات حكومية وشركات خاصة وورشات عمل صغيرة ليكون بذلك تجربة غنية جديرة بالتكرار.

ويعد سوق البركة الخيري المبادرة الثانية من نوعها بعد مبادرة “لبينا الندا” التي أقيمت بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية على أن يعود ريع السوق كاملا لأسر الشهداء والأسر المتضررة جراء إرهاب المجموعات المسلحة.

وفتح سوق البركة الخيري المجال أمام المواطنين خلال سبعة أيام للتسوق بأسعار منافسة وتشجيعية ووصلت نسبة الحسم في أسعار بعض المواد وخصوصا الألبسة إلى 70 بالمئة فيما تراوحت نسبة الحسم في مواد أخرى من 20 إلى 50 بالمئة.

وأكثر ما يميز سوق البركة الخيري الدور الكبير للشباب سواء من حيث عمليات البيع والشراء أو من خلال التنظيم والعمل بعد أن وفر لهم فرصة عمل مناسبة تناسب ظروفهم ووقتهم وقد وصف أحد المشاركين وهو طالب في السنة الثالثة “هندسة ميكانيك” السوق بالفرصة الجيدة لتأمين دخل مقبول خلال فترة وجيزة عبر العمولة التي يتقاضاها عن كل قطعة يبيعها من صاحب المواد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات