سياحة وسفر

هذا المقال رقم : 58 من 59 من العدد 2018-12-5-16245

يبدو أن قدر لعبة المصارعة أن تبقى أسيرة المصالح الشخصية، وخاصة في مجال السفر والبطولات الخارجية، فبشكل سري، وبتعتيم إعلامي، سافرت بعثة اللعبة للمشاركة في بطولة أندية العالم التي تستضيفها إيران، وإقامة معسكر تدريبي لرفع المستوى، وزيادة الاحتكاك!.

طبعاً النتائج لن يتم ذكرها، ولن يتم الحديث عن سلسلة الخسارات التي تعرّض لها لاعبونا، بل سيقتصر الحديث عن فائدة فنية كبيرة، ومكاسب للمستقبل الذي لن يأتي، وكل هذه الأمور تجري على مسمع ومرأى المعنيين برياضتنا، وكأن الأمر لا يهمهم. المعسكر الأخير في إيران سبقته معسكرات كثيرة في دول متعددة، وتم توفير كل مستلزمات النجاح، لكن النتائج لهذه الاستعدادات والتحضيرات لم ولن تظهر، فالغاية يبدو أنها ليست رياضية، بل تتعلق بأهواء البعض الذين يرشّحون الأسماء، ويسافرون معها دون أن تكون لهم صفة رسمية في مفاصل الاتحاد!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات