شمخاني: احترام سيادة الحكومة السورية على كل أراضيه

أعلن علي شمخاني أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني أن أي اتفاق أو مبادرة لحل الأزمة في سورية يجب أن يلتزم بالقاعدة المبدئية وهي احترام سيادة الحكومة السورية على كل أراضيها مطالبا الدول التي تريد القيام بدور في حل الأزمة باحترام وحدة الأراضي السورية.

وحذر شمخاني خلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف اليوم من استخدام الكيان الصهيوني للتنظيمات الارهابية كأدوات في محاولة للنيل من سورية وتوجيه بوصلة المعادلات السياسية والأمنية صوب استهداف جبهة المقاومة.

وقال شمخاني إن “الكيان الصهيوني إلى جانب توثيق علاقات معمقة وواسعة النطاق مع الجماعات الإرهابية والدول المساندة لها يقوم باستخدام هذه الجماعات كأداة وذلك في سياق ما يسمى الحفاظ على أمنه ومواصلة قمع الشعب الفلسطيني المظلوم”.

وشدد شمخاني على أن ما تقوم به بعض المجموعات الإرهابية من استغلال فرصة المحادثات ووقف الأعمال القتالية بهدف إعادة تنظيم نفسها أمر مرفوض ومثير للقلق، مشيراً إلى أن التجارب أثبتت أن تلك المجموعات لن تفي بأي معاهدة أو اتفاق وتعمد إلى استغلال كل الفرص لقتل الأبرياء وتحقيق أهدافها اللاإنسانية.

من جهته قدم المبعوث الروسي شرحاً عن الاتصالات الروسية الأمريكية الأردنية حول منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية.

وأشار لافرنتييف إلى أهمية التعاون بين إيران وروسيا وسورية في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكداً أنه سيتواصل بشكل جاد حتى القضاء الكامل على الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات