صالة السيد في الأوبرا..ورشة تفاعلية

هذا المقال رقم : 21 من 59 من العدد 2018-12-7-16247

 

خرجت إلهام باكير من جدران صالة السيد العريقة إلى بهو الأوبرا لتقيم ورشة تفاعلية للرسم المباشر مع الضيوف بمرافقة عبد الله عبد السلام ونهى جبارة وأيمن فضة وبسام الحجلي في خطوة جديدة للتواصل المباشر مع خصوصية الفنّ التشكيلي وطبيعة الألوان والمزج ومراحل تشكيل اللوحة وكيفية التحكم بالإضاءة، وحول هذه الورشة ومكان إقامتها أوضحت باكير بأن الأوبرا مكان ثقافي راق يحظى بمتابعة كبيرة من المهتمين والمتذوقين، فكل من يأتي ويتابع برامج الأوبرا تستوقفه هذه الورشة التفاعلية التي عنونتها بألوان، لأنها تضم ألواناً مختلفة من الأساليب الفنية والموضوعات، فكل فنان يتسم بخواص فنية وأساليب ورؤية مختلفة عن الآخر.
ومن خلال أيام الورشة لمست باكير تفاعل الزائرين وإعجابهم بالفكرة، وتميزت لوحات الفنان عبد الله عبد السلام بالهياكل الجمعية والألوان المتوهجة لاسيما مشتقات الأحمر، وسبره أغوار الحالة النفسية المتباينة وفق تغيرات الألوان، فبيّن بأنه في مساره الفني يتبنى التعبيرية، إلا أنه في هذه الورشة التفاعلية اعتمد على التعبيرية الانطباعية بتجسيد لوحات استمد موضوعاتها من المسرح عامة والمسرح الصامت والمسرح الراقص أيضاً، وهذا ما يفسر الجموع وجمالية الألوان في لوحاته. ويرى عبد الله عبد السلام أن هذه الورشة التفاعلية خطوة فاعلة ومؤثرة للتواصل مع المتلقي بشكل مباشر، والأهم أن نوصل رسالتنا بأن الفنّ التشكيلي وكل الفنون مازالت حاضرة بقوة ولم تتوقف خلال سنوات الحرب.
ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات