صحفيو حمص… لدعم الاعلاميين وتأمين مستلزمات تطوير العمل

طالب أعضاء فرع حمص لاتحاد الصحفيين بضرورة إيلاء الإعلامي كل الاهتمام ودعمه وحمايته وتأمين كل ما من شأنه تطوير العمل الإعلامي من خلال التأهيل والتدريب والتزويد بوسائل النقل ورفع قيمة التعويضات للإعلاميين.

كما دعا الأعضاء خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي اليوم الى رفع قيمة الراتب التقاعدي للصحفي وقيمة الوصفات الطبية وإيفاد الصحفيين في المحافظات خارجيا والإسراع بتأهيل مقر فرع الاتحاد بحمص ومتابعة موضوع الأرض المخصصة للصحفيين في حمص وتنظيم عملية التنسيب للاتحاد وإجراء دورات في مجالات اللغة والكمبيوتر ورفع إعانة الوفاة التي تمنح لأسرة الصحفي بعد الوفاة .

وأكد رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور أهمية هذا المؤتمر الذي طرح خلاله أعضاؤه كل المشكلات التي قد تعيق العمل الإعلامي وتحد من إنتاجيته وإمكانية العمل على تذليل ما يمكن وتعزيز الايجابيات لتطويرها، لافتا إلى المسؤوليات التي تقع على عاتق كل من يعمل في الوسط الإعلامي من خلال نقل الخبر أو المعلومة بدقة وموضوعية وخاصة في ظل الحرب الإعلامية الشرسة التي شهدتها سورية وضرورة الوعي للغزو الفكري والثقافي الحاصل في العالم، معتبرا أن الصحفي لا بد له من أن يتحلى بالصدق والأمانة والأخلاق وتوضيح كل شيء للمواطن .

وأشار عبد النور إلى دور الإعلام السوري المقاوم الذي كان جنبا إلى جنب مع أبطال الجيش العربي السوري وقدم الشهداء في سبيل إيصال كلمة الحق مستعرضا عمل الاتحاد في جميع المجالات الخدمية والاجتماعية والمهنية والثقافية والتأهيلية للإرتقاء بعمل المؤسسات الإعلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات