صدارة سورية لبطولة غرب آسيا في كرة الطاولة للواعدين

هذا المقال رقم : 56 من 73 من العدد 2019-1-11-16268

 

اختتمت في العاصمة اللبنانية بيروت أمس الأول بطولة غرب آسيا للأمل تحت 12 سنة بكرة الطاولة، وشارك فيها  18 لاعباً ولاعبة من ست دول من غرب آسيا هي: (سورية، وقطر، وسلطنة عمان، والعراق، ولبنان).

منتخبنا الوطني شارك ببعثة ضمت اللاعب محمد سالم ظاظا، واللاعبة هند ظاظا، وكانت النتائج مميزة فيها وفق ما أكده المدرب أدهم الجمعان “للبعث” بقوله: البطولة من الناحية الفنية كانت جيدة، والمنافسة فيها جاءت قوية جداً بسبب ارتفاع المستوى الفني لدول الخليج العائدة من معسكرات طويلة في الصين وأوروبا وإيران، إضافة لقوة كرة الطاولة العراقية في فئة الذكور، أما بفئة الإناث فالمستوى الفني كان عادياً، وغردت لاعبتنا هند ظاظا لوحدها خارج السرب، واعتبرت مشاركتها كمعسكر مغلق امتد لمدة أسبوع مع ناشئات لبنان بطلات غرب آسيا، أهمية البطولة تأتي كونها مؤهلة لمعسكر الأمل لنهائيات قارة آسيا الذي سيقام في تايلند بشهر آذار المقبل، وهو بدوره مؤهل لمعسكر الأمل العالمي الذي سيقام في سلطنة عُمان في تموز المقبل، وعليه فقد اقتصرت المشاركة في بطولة غرب آسيا الحالية على تسعة لاعبين، وأربع لاعبات من مواليد 2007-2008.

أما عن النتائج فأوضح الجمعان أن لاعبنا ظاظا نجح بالفوز بالمركز الأول بعد منافسة قوية، فتم تقسيم اللاعبين المشاركين لمجموعتين، ضمت المجموعة الأولى أربعة لاعبين، في حين ضمت المجموعة الثانية خمسة لاعبين، وشارك فيها لاعبنا ظاظا، واستطاع أن يفوز بكافة مبارياته بنتيجة واحدة (3/صفر)، ومن دون خسارة أي شوط، ففاز على العراقي علي حسين حكمت، وعلى اللبنانيين: ادواردو الباشا، وماريو حمصي، وبطل سلطنة عمان، ليتأهل للدور نصف النهائي، وليحقق الفوز على بطل لبنان بشير ادلبي بنتيجة (3/صفر)، وفي المباراة النهائية فاز على بطل العراق وأحد أبطال العرب محمد تامر بنتيجة (3/1)، أما على صعيد الإناث فاقتصرت المشاركة على أربع لاعبات: قطرية، وثلاث لبنانيات بسبب اعتراض الدول المشاركة، كون اللقب محسوماً للاعبتنا هند ظاظا.

عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات