ضباط في القوات الخاصة التركية إرهابيون مأجورون لدى «داعش»

بعلم رئيس الوزراء أردوغان، إن جنودا متقاعدين من قيادة القوات الخاصة التركية يقاتلون في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي، وإن شركة تركية مركزها مدينة قونيا هي من تقدم لهم الدعم اللوجستي!

و أكدت إحدى مصادر تركية خاصة لصحيفة “آيدينليك” بأن الكثير من الجنود المتقاعدين من قيادة القوات الخاصة التركية تقاتل الآن وبإشراف مباشر من قيادة الاستخبارات التركية الوطنية، ضمن صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي مقابل رواتب مالية مرتفعة جداً.

وتضيف المصادر أن هؤلاء الإرهابيين موجودون الآن في معظمهم بمنطقة الموصل  شمال العراق وهم ملثمون في أغلبهم، ولكن تم التعرف على بعضهم بعد أن اضطروا لخلع القناع عن وجههم بسبب الحر الشديد.

 وبناء على تلك المشاهدات تم الاتصال هاتفياً مع أحد هؤلاء المرتزقة “الضباط”  المأجورين، وأكدت  المصادر أن شركة تركية خاصة مقرها مدينة قونيا ويديرها ضابط تركي متقاعد هي من تقدم لهم الدعم اللوجستي وتمدهم بالسلاح وقطع الغيار.

ويتابع المصدر بأن قيادات عليا في الجيش التركي على علمٍ أيضاً بوجود هؤلاء الضباط الأتراك ضمن صفوف تنظيم “داعش” لكن بعضهم غير راضٍ عن هذه الخطوة وأبدوا انزعاجهم منها دون أن يقوموا حتى الآن بأي خطوة لإيقاف هذه التجاوزات التي يقوم بها جهاز الاستخبارات التركي.

صحيفة “آيدينليك” التركية

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 تعليقك