طلائع البعث.. اختتام فعاليات “السائح الصغير” في اللاذقية

بمشاركة 200 طفل من فروع طلائع البعث في درعا – القنيطرة – حمص – حلب – الرقة – طرطوس وفرع فلسطين واللاذقية اختتمت فعاليات مهرجان السائح الصغير الثالث الذي أقامته وزارة السياحة بالتعاون مع منظمة طلائع البعث واستمرت لثلاثة أيام .

وتضمنت فعاليات المهرجان في اليوم الأول فقرات فنية تراثية ووطنية وفقرات باليه وغناء جماعي وإفرادي ورقصات شعبية على المدرّج الروماني في مدينة جبلة إضافة إلى رحلة اطلّاعية للأطفال إلى معالم المدينة السياحية والأثرية وقدم الأطفال المشاركون في اليوم الثاني عروضا منوعة على مسرح المركز الثقافي العربي في عين البيضا في ريف اللاذقية وزيارة متحف التراث الشعبي في القرية اطلّع خلالها الأطفال والمشاركون على أقسام المتحف مع شرح تفصيلي من الباحث برهان حيدر حول الأزياء الشعبية المعروضة والأدوات الزراعية والمنزلية إضافة إلى الأثاث ومعرضا ثقافيا وورشة عمل متنوعة وتضمن اليوم الثالث من المهرجان رحلات إطلاعية لموقع رأس شمرا الأثري لتعريف الأطفال بتاريخ وحضارة أوغاريت إضافة إلى زيارة استكشافية للمتحف الوطني في اللاذقية والاطلاع على محتوياته القيمة والتي تعود إلى عدة عصور من تاريخ المدينة وأقيم حفل الختام في حديقة العروبة في اللاذقية.

وذكر هيثم أبو مغضب عضو قيادة منظمة طلائع البعث أن المهرجان يرسخ مفهوم التشاركية المجتمعية لدى الأطفال ويغرس في نفوسهم القيم النبيلة والعادات الصحيحة ويعمق تجذرهم بأرض الوطن ويخلق فرصة جميلة للتبادل المعرفي للعادات والتقاليد الشعبية والتراثية في مختلف المحافظات السورية مضيفا أن هذا المهرجان هو رسالة من أطفال سورية إلى أطفال العالم تقول: من حقنا أن نعيش طفولة ملؤها العلم والمعرفة والعافية وأن نفرح كبقية أطفال العالم رافضين الإرهاب الدخيل على سورية.

وبدوره أكد مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان أن المهرجان يهدف إلى تعريف الأطفال بالأماكن الأثرية التاريخية في وطنهم وخلق جيل جديد واعد يعرف تاريخ وحضارة وعراقة بلاده.

وأوضح أمين فرع الطلائع في اللاذقية نبيل العبدة أن المهرجان فرصة للقاء بين الفروع وتعريف الأطفال على التاريخ الحضاري العريق لمحافظة اللاذقية ويهدف لبناء أطفالنا بناء وطنيا سليما يحصنهم ضد الغزو الفكري الظلامي .

وأكد الرفيق عماد الحلاق رئيس مكتب المسرح والموسيقا في فرع حمص أن المهرجان يجسد مظاهر الفرح والانتصار لسورية وينشر ثقافة المحبة والتسامح ضمن لقاء الأطفال من كل الجغرافيا السورية إضافة إلى كونه تبادلا للخبرات والتجارب بين المشاركين.

وعبرت الطفلة المشاركة من فرع اللاذقية رند ناصر (12 عام) عن سعادتها مع زملائها بالمشاركة في المهرجان واستضافة أطفال المحافظات السورية الأخرى جاؤوا ليتعرفوا على عادات وآثار المحافظة وتاريخ وحضارة أوغاريت.

 

 

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات