طلائع البعث باللاذقية تقيم الملتقى الثقافي الوطني الخامس

تحت عنوان (دور المجتمع والمنظمات الشعبية) أقام فرع طلائع البعث في اللاذقية الملتقى الثقافي الوطني الخامس وذلك بالتشاركية مع وزارات ( التربية والتعليم العالي والدفاع والأوقاف ) واتحاد الكتاب العرب ونقابة المعلمين.

وقال نبيل العبدة أمين فرع طلائع اللاذقية في افتتاح الملتقى: نتشارك مع الوزارات والمنظمات في المهام الموكلة إلينا لبناء جيل المستقبل وتجمعنا ميادين العمل وساحات العطاء للمساهمة في تعميق الوعي الاجتماعي والحس الوطني ولنكون معا لمحاربة الفكر الوهابي وتنوير الأجيال وتعزيز القيم الإنسانية والوطنية ورسالتنا موجهة للمشرفين والأبناء لنكون خير أبناء لسورية الشامخة.

وذكر عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي عماد مهنا أن الملتقى نقطة هامة لمواصلة العمل الوطني مؤكدا الدور الثقافي لمنظمة طلائع البعث في المجتمع ومحاربة الفكر الوهابي الظلامي فالطفل هو اللبنة الأساسية وفي إصلاحه إصلاح للمجتمع ويكون ذلك من خلال نشر ثقافة المحبة والسلام والمقاومة.

وأكد حسام غصن رئيس مكتب الثقافة في فرع طلائع اللاذقية أن الملتقى يهدف إلى التوعية الاجتماعية ودورها في التصدي للفكر الوهابي وتنمية حس المسؤولية والتمسك بمفهوم المواطنة والوطن وحمايته وتوجيه رسائل ثقافية لأطفالنا ومشرفينا.

وأكدت أميمة ابراهيم عضو قيادة منظمة طلائع البعث أن الطفل هو غايتنا ونعمل من أجل بنائه وطنيا وإنسانيا واجتماعيا وبناء الجيل هو صناعة المستقبل التي نسعى إلى الارتقاء بها.

تضمن اليوم الأول للملتقى فقرة غنائية رائعة لأطفال الطلائع بقيادة غزوان عبدو ومحاضرة للدكتورة ميرنا دلالة عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بجامعة تشرين تحت عنوان ( الفكر الإرهابي وأثره على الوعي الاجتماعي ) ومحاضرة لحمزة القاضي مدير المركز الثقافي في جبلة حول مواجهة الفكر الوهابي والتركيز على البعد الأخلاقي والروحي للإسلام إضافة إلى محاضرة لممثل وزارة الدفاع العميد الركن طاهر عمار تحت عنوان مكافحة الإرهاب ودحره واجب وطني واجتماعي.

يقام الملتقى في مركز الباسل للتدريب والتأهيل في اللاذقية ويستمر لثلاثة ايام ويشارك فيه هيئة المكتب الثقافي الفرعي والمدربين الأخصائيين في الإرشاد النفسي الاجتماعي وأعضاء لجان المناطق الطليعية وبعض مشرفي الوحدات ومشرفي الفرق الطليعية .

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات