طهران: سنغلق مضيق هرمز في حال منع صادراتنا النفطية

رد نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي مطهري على التهديدات الأمريكية بقطع صادرات إيران النفطية، مؤكداً أن بلاده ستقوم بإغلاق مضيق هرمز في وجه الملاحة في حال منع صادراتها النفطية، فيما شدد إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني على أن وزارة الخزانة الأميركية تحولت إلى غرفة حرب اقتصادية ضد إيران، موضحاً أن أميركا تستهدف شل اقتصاد إيران وزيادة الضغوط على شعبها. وأشار جهانغيري في تصريح أمس إلى أن برنامج الحكومة الإيرانية مضاد تماماً للسياسات الأميركية، حيث تريد الحكومة أن ترفع حجم صادرات النفط لأعلى مستوى لسد الاحتياجات، لافتاً إلى أن الدول المعادية تستهدف وقف الصادرات الأساسية لإيران في مجال النحاس والبتروكيماويات والصلب لزيادة الضغوط عليها.
ولفت جهانغيري إلى أن أميركا تشن حرباً اقتصادية حتى ضد الصين وحلفائها، وتستهدف تصفير صادرات النفط الإيراني بصفتها أهم موارد البلاد، مبيناً أن إيران تمر بظروف حساسة، وتقف في مواجهة أميركا التي أخلت بوعودها في زمن الاتفاق النووي، ونفذته بشكل منقوص، واتخذت الخيار الأسوأ عند انسحابها أحادياً منه.
من جانبه قال مطهري: إن إجراءنا لمواجهة التهديدات الأمريكية بإيصال صادراتنا النفطية إلى الصفر هو إغلاق مضيق هرمز، موضحاً أن الأمريكيين غير مستعدين لحرب جديدة في الخليج، لذا فإن هذا الرد ستكون له نتائج إيجابية، وسيشكل عنصر ردع أمام محاولات منع صادرات النفط الإيراني.
من جهة ثانية أعلنت الشرطة الإيرانية عن تفكيك خلية إجرامية شمال محافظة سيستان وبلوشستان واعتقال 14 من أفرادها في خمس مناطق مختلفة من البلاد، وقال العميد محمد قنبري قائد شرطة محافظة سيستان وبلوشستان في تصريح له أمس: إن عناصر الخلية قاموا خلال السنوات الثلاث الماضية بمختلف الأعمال الإجرامية كالسطو المسلح المترافق باحتجاز الرهائن، وتصنيع القنابل اليدوية، والاتجار بالمخدرات، وإغلاق الطرق، وإطلاق النار لخلق حالة من عدم الأمان شمال المحافظة.
وأشار إلى أنه وبمراقبة استخباراتية دقيقة ثبت أن بعض أفراد الخلية وهم من سكان شمال سيستان وبلوشستان وبعضهم من المواطنين الأفغان على صلة بجماعات معادية للثورة، ويسعون إلى تحقيق أهداف سياسية من خلال خلق حالة من عدم الأمان في المحافظة، مضيفاً: إن إجراءات التحقيق والتحري جارية للحصول على مزيد من المعلومات.
وكانت قوى الأمن الداخلي الإيراني فككت الشهر الماضي خلية إرهابية في محافظة خراسان جنوب شرق إيران بعد القبض على ثلاثة من عناصرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات