ظريف: أميركا أنتجت الإرهاب ونشرته بحسابات خاطئة وغير حكيمة

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن مصالح إيران ودول المنطقة تكمن بدحر الارهاب الذي تم انتاجه ونشره وفق حسابات خاطئة وغير حكيمة من أمريكا وبايحاءات مغرضة من انظمة اقليمية خلال العقود الماضية.

ووصف ظريف في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية ارنا اتهامات وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون وسائر المسؤولين الاميركيين لإيران بـ “دعم الإرهاب” وبإجراء تجارب صاروخية بأنها “خاوية وفارغة من الحقيقة” وقال: إن “مصالح ومنافع ايران وجميع دول المنطقة والعالم تكمن في احتواء ودحر الإرهاب المنفلت الوليد المشؤوم والمقيت”.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على أن بلاده كدولة متقدمة بمكافحة الإرهاب ستظل في الخط الامامي للنضال ضده من أجل إرساء الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم بغض النظر عن سياسات اميركا “غير الحكيمة” مجددا التأكيد على سلمية البرنامج الصاروخي الايراني وطابعه الدفاعي وعلى انه يشكل مشروعا طبيعيا للشعب الايراني لا يتناقض مع اي من المعايير والقواعد الدولية.

وقال ظريف: إن “المعيار الوحيد لاستمرار هذا البرنامج يتمثل بتحديد الحاجات الدفاعية للبلاد” مؤءكدا ان سياسات بلاده الدفاعية وتمسكها ببرنامجها الصاروخي “ليس ضد اي دولة اخرى ويأتي في مسار إرساء السلام والاستقرار في المنطقة”.

ودعا وزير الخارجية الايراني المسؤولين الاميركيين إلى التزام الواقعية قولا وعملا وقدم نصيحة لنظيره الاميركي بتغيير الطريق الخاطئء الذي يسير فيه والالتزام بالتعهدات الاميركية في الاتفاق النووي الموقع بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد في تموز عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات