ظريف يبدي استعداد بلاده لاستئناف الأنشطة النووية

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استعداد بلاده لاستئناف الأنشطة النووية في حال قرر الطرف الآخر إنهاء التزاماته التي نص عليها الاتفاق النووي.

وقال ظريف في تصريح اليوم ” إن القدرة الإنتاجية لأكثر أجهزة الطرد المركزي تطورا في إيران والتي كانت على مستوى فكرة خلال المصادقة على الاتفاق النووي وصلت إلى مرحلة عملية بجهود العلماء النوويين ونستطيع معها إجراء التخصيب”.

وأوضح ظريف أنه ” إذا كان استمرار الاتفاق النووي لا يحقق فائدة للبلاد والمصالح الوطنية بسبب نقض أميركا للعهود فأننا سنعود إلى الوضع السابق ” مشيرا إلى مستقبل الاتفاق النووي في العام الإيراني الجاري ونشاطات لجنة الإشراف على هذا الاتفاق.

وكانت إيران والدول الست الكبرى التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين إضافة إلى ألمانيا أعلنت رسميا في تموز العام2015 توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي ينص على رفع العقوبات والحظر تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم إلا أن الولايات المتحدة وكعادتها تعمل على التنصل من التزامها بالاتفاق النووي ولاسيما بعد تولي الرئيس دونالد ترامب الرئاسة خلفا لباراك اوباما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات