عشرون عاماً بين النجمتين الفرنسيتين

التقى المنتخب الفرنسي بنظيره الكرواتي على ملعب “لوجنيكي” ضمن منافسات المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.

تفاصيل اللقاء

الشوط الأول

بدأ اللقاء “كرواتياً” بامتياز, حيث سيطرت كرواتيا على منتصف الميدان, قابله هدوء حذر من فرنسا التي التزمت منطقتها لتجنب المد الكرواتي وخشية البداية المفاجئة.

وبالرغم من الضغط الكرواتي, افتتح “الديوك” التسجيل في الدقيقة (18) من زمن اللقاء, من هدف “عكسي” أحرزه اللاعب الكرواتي “ماندزوكيتش”, مكملاً تسديدة اللاعب الفرنسي “جريزمان” ليعلن عن التقدم الفرنسي بالنيران الصديقة.

بعد الهدف تقاسم الفريقان السيطرة مع أفضلية نسبية لكرواتيا, التي استطاعت إحراز هدف التعادل عن طريق اللاعب “بيريستش” في الدقيقة (28) من تسديدة صاروخية استقرت على يسار الحارس الفرنسي.

وفي الدقيقة (38) وبعد الاستعانة بتقنية “الفيديو” أحتسب الحكم الأرجنتيني ركلة جزاء للمنتخب الفرنسي, نفذها “جريزمان” لنجاح ليعلن رجوح الكفة للمنتخب الفرنسي مرة أخرى.

وقبل النهاية بخمس دقايق أضاع “بيريستش” فرصة تعديل النتيجة, حيث أضاع برعونة فرصة “بالمتناول” تصدى لها “لوريس” ببراعة, لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الفرنسي بهدفين لهدف.

الشوط الثاني

تكرر “سيناريو” الشوط الأول حيث دخل المنتخب الكرواتي مسيطراً, وبدأ المنتخب الفرنسي باللعب على الهجمات المرتدة.

وبعد الإنطلاقة بدقيقتين سدد “جريزمان” تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ليعلن عن التهديد الأول “للديوك” في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة (48) منع تألق الحارس الفرنسي “الكروات” من تعديل النتيجة بعدما تصدى لكرة صاروخية من “ريبيتش” من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى.

هدف “بوجبا” جعل من دفاع المنتخب الكرواتي عاجزاً أمام الهجمات الفرنسية, ليعود “فتى باريس الذهبي” ويوّسع الفارق من تسديدة رائعة أرضية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة (65).

وفي الدقيقة (69) بعد خطأ من حارس فرنسا قلص “ماندزوكيتش” النتيجة لكرواتيا.

وصلت الدقيقة 80 من زمن اللقاء وسط تقدم لفرنسا على كرواتيا “4-2” بفضل الهجمات المرتدة بينما المنتخب الكرواتي ملك الكرة لكن الديك الفرنسي دافع بصورة رائعة, لينتهي اللقاء بفوز الديوك الفرنسية على ناريين كرواتيا “4-2” في مباراة مثيرة من قبل المنتخبين.

يذكر أن المنتخب البلجيكي أحرز المركز الثالث في البطولة العالمية, وحلّت انجلترا رابعاً.

ويعدّ هذا التتويج هو الثاني للمنتخب الفرنسي بعد بطولة (1998) التي ربحها على حساب منتخب السامبا البرازيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات