عقد لتطوير واستثمار مجمع ايبلا السياحى وقصر المؤتمرات بريف دمشق

فى خطوة تحمل الكثير من الدلالات الاقتصادية والاستثمارية ومؤشرات على بدء مرحلة التعافى وانطلاق عجلة الاستثمار الذى يعتبر حجر الزاوية فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية والإنتاجية صدق المجلس الاعلى للسياحة خلال اجتماعه أمس برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء على العقد الموقع بين وزارة السياحة وشركة زبيدى وقلعى محدودة المسؤولية لتطوير واستثمار موقع مجمع ايبلا السياحى وقصر المؤتمرات بريف دمشق برأس مال موظف بقيمة 25 مليون دولار.
وأكد رئيس مجلس الوزراء حرص الحكومة على النهوض بواقع استثمارات الدولة وتحقيق أفضل العقود فى هذا القطاع. مشيرا الى أهمية هذا المشروع لجهة فرص العمل التى سيؤمنها وخلق بيئة سياحية جديدة متطورة تنهض بالقطاع السياحى ومؤكدا ضرورة المباشرة بتنفيذ المشروع والالتزام بالمدة المحددة وتتبع مراحل التنفيذ.
واستحوذ المشروع على مناقشات مستفيضة من أعضاء المجلس فيما يتعلق  بالعرض المقدم من وزير السياحة المهندس بشر اليازجى حول التفاصيل الفنية والمالية والعقدية للمشروع لجهة البرنامج الزمنى لمراحل التنفيذ. بالإضافة الى الجدوى الاقتصادية له التى تحقق مصلحة الدولة من جهة وتكون مشجعة للمستثمر من جهة أخرى.
ويشكل المشروع مجموعة الاعمال اللازمة لتطوير واستثمار الموقع بما فى ذلك أعمال التجديد والاستبدال والصيانة الرئيسية فى المجمع بسوية خمس نجوم وبجاهزية تامة للاستثمار والتشغيل. إضافة الى تنفيذ مجموعة من المنشات والمكونات الجديدة التى ستشاد على عقارات المشروع.

وينص العقد على الاقلاع فورا بالأعمال وفق برنامج زمنى محدد لتنفيذ الاعمال فى كل المكونات.
وكان المجلس الاعلى للسياحة كلف وزارة السياحة خلال الجلسة الماضية دراسة كل التفاصيل الادارية والإجرائية والتنفيذية والموافقات المرتبطة بتنفيذ المشروع وإعداد ملف متكامل لها لضمان عدم تعثر المشروع بعد اقراره بشكل نهائى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات