علاج السرطان بالزرنيخ!

نشرت دراسة جديدة أمريكية في مجلة “MedicalXpress”، تؤكد على أن جرعات صغيرة من مركب ثالث أكسيد الزرنيخ كفيلة بالتخلص من الأورام الخبيثة.

كما أوضح أحد معدي الدراسة البروفيسور، توماس أوهالرون، أن طبيعة الأورام الخبيثة هي التي ساعدتهم في العثور على هذا العلاج.

وتحتاج الخلايا السرطانية إلى مصدر للأوكسجين والمواد المغذية لكي تبقى وتنمو، وبالتالي فهي تحفز تكوين أوعية دموية جديدة صغيرة حول الورم. وهذه الأوعية الجديدة صغيرة لتمرير خلايا الدم الحمراء، لذلك فإن استخدام “nanobiny” (جزيئات مصنعة من خلايا دهنية) الصغيرة يساعد على اختراق الأورام، كما تساعد بيئتها الحمضية على ذوبان جزيئات الزرنيخ وبالتالي فإن علاج السرطان يبدأ بأخذ مفعوله بقوة.

وأثبتت التجارب التي أجريت على القوارض أن العلاج باستخدام الزرنيخ ساهم في علاج سرطان اللوكيميا الحاد. لذلك يعتقد العلماء أن استخدام نسبة بسيطة من السم يمكن أن يساعد في التعامل مع الكثير من أمراض الأورام الخبيثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات