علماء يتوصلون لدواء جديد يمكن أن يقي من سرطان الثدي

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف البريطانية، أن دواء جديدا يمكن أن يقى من سرطان الثدى، وصفه خبراء بأنه إنجاز عظيم بسبب قدرته على مساعدة ملايين النساء.
وأوضحت الصحيفة أن العلماء أكدوا أن حبوب HRT تمثل “أملا كبيرا” للنساء حول العالم، لأن العقاقير الحالية التى تتناولها النساء ممن اقتربن من سن اليأس، كثير ما تم ربطها بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدى.
وقال خبراء إنهم يعتقدون أن تلك الحبوب يمكنها أيضا حماية ملايين من الناجيات من سرطان الثدى، ممن فضلن، بسبب الآثار الجانبية التوقف عن تناول الدواء على المدى الطويل لمنع عودة إصابتهن بالمرض.
التجارب التى شملت 6 آلاف سيدة، وجدت أن الحبوب الجديدة تقلل بشكل كبير أعراض سن اليأس ومعدلات هشاشة العظام. وبالتجارب على الفئران، فإن العقار المستخدم فى الولايات المتحدة ويجرى النظر حاليا لاستخدامه فى المملكة المتحدة، منع نمو الأورام السرطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات