عملية أمنية ضد خلايا “داعش” في ديالى

هذا المقال رقم : 32 من 73 من العدد 2019-1-11-16268

 

واصلت القوات العراقية حملتها على تنظيم “داعش”، وأعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى انطلاق عملية أمنية للقضاء على خلايا التنظيم النائمة بالمحافظة، وقال: إن الأجهزة الأمنية وضعت خططاً محكمة لملاحقة خلايا “داعش”، مشيراً إلى أنه تمت الإطاحة بأعداد من الإرهابيين، وأن عام 2019 سيشهد القضاء على الخلايا المتطرفة بشكل نهائي.
بدوره، قال الحشد الشعبي في بيان: إن اللواء 20 بالحشد ولواء مغاوير حرس الحدود في الجيش شنا عملية واسعة لتطهير المناطق الحدودية في ديالى، وأن العملية أسفرت عن تفتيش القرى والوديان وتأمين الطرق بالمنطقة.
وفي كركوك، ألقت قوة تابعة للحشد الشعبي القبض على خلية تابعة لـ “داعش” في بحيرة حمرين، ولفت رئيس اللجنة الأمنية  إلى أن الخلية تعد من أخطر خلايا “داعش” والمسماة بخلية “تل بردان” وأن اعتقالها مثّل ضربة قوية تلقاها تنظيم “داعش” الذي يعاني من خسائر كبيرة خلال الأشهر الماضية بسبب عمليات القوات الأمنية والحشد الشعبي.
وفي الموصل، نزع الجيش عبوات ناسفة في عملية تطهير غرب المدينة، فيما عثر على مخزن كبير للعبوات الناسفة من مخلفات داعش في منطقة العريمية في الأنبار.
وقال مركز الإعلام الأمني في بيان: إن العبوات الناسفة من مختلف الأنواع شديدة الانفجار والصواريخ القاذفة ومنصة إطلاق صواريخ، وقد تمت معالجتها وتفجيرها موضعياً.
في الأثناء، ترأس رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي جلسة مجلس الدفاع الأولى لعام 2019، وأكد على مواصلة المؤسسة العسكرية من ناحية التجهيز والتدريب والتسليح لمواجهة تنظيم داعش وإعادة الأمن والاستقرار وتحرير العراق من براثن الإرهاب، ولفت إلى ضرورة أن تشارك المؤسسة العسكرية في عملية إعادة البناء والإعمار في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات