عودة تدريجية للحياة الطبيعية في بقين ومضايا.. وفتح جميع الطرقات خلال 3 ايام

 

قامت لجنة المصالحة الوطنية في منطقة الزبداني وبالتعاون مع القيادة العسكرية في المنطقة بتأمين شاحنتين من الخضار والمواد الغذائية الى داخل مضايا وبقين، وقال جميل يوسف رئيس اللجنة ان تلك المواد الغذائية ستباع بسعر التكلفة فقط وان عملية ايصال هذه المواد تمت باشراف وتسهيل من القيادة العسكرية.

وافاد بلال ديب عضو لجنة المصالحة الوطنية انه تمت عملية توزيع حوالي 8000 ربطة خبز بشكل مجاني على الاهالي وهي هبة من محافظة ريف دمشق اضافة لوصول حوالي 4000 سلة غذائية و4000  سلة صحية، وكلها ستوزع باشراف لجنة المصالحة، كما ان العيادة المتنقلة لاتزل متواجدة في داخل البلدتين منذ اول امس وهي موجودة الى الان، بعد أن تم اخراج كافة الحالات الصحية الحرجة.

يذكر ان عملية اخلاء لحوالي 3800 مسلح مع عائلاتهم تمت في الرابع عشر من الشهر الجاري، قد خرج بموجب الاتفاق المسلحين من الزبداني ومضايا وبقين وسرغايا والجبال الشرقية ما يعني خلو منطقة الزبداني بشكل كامل وقد دخل المسلحون الذين بقوا في منازلهم ضمن بقين ومضايا في تسوية ومصالحة بدات منذ الساعات التالية لخروج الدفعة الاولى من المسلحين وعائلاتهم وبموجب تلك التسوية يتم منح عفو عام عن كافة الاعمال التي تورط بها المسلح مالم تكن يداه ملوثة بالدماء، ومنح المتخلفين عن اداء خدمة العلم والخدمة الاحتياطية، والفارين مهلة 6 اشهر لترتيب اوضاعهم والالتحاق بعدها او التاجيل وفق الاجراءات المرعية.

وقال يوسف سيتم فتح الطرقات امام المدنيين للدخول والخروج بشكل اعتيادي من والى البلدتين خلال الايام الثلاثة القادمة وان التاخير في هذا الامر بسبب اعمال ازاحة السواتر والاتربة والالغام التي خلفها الارهابيون علئ مداخل واطراف البلدة.

خاص البعث ميديا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات