غروسبيتش: الوجود غير الشرعي لقوات أجنبية في سورية أمر مرفوض

 

أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية الدكتور ستانيسلاف غروسبيتش أن كيان الاحتلال والنظام التركي والتحالف المزعوم الذي تقوده واشنطن، يمارسون أساليب “إرهاب الدولة” لتحقيق مآربهم في الهيمنة على المنطقة.

غروسبيتش شدد على أن وجود قوات أجنبية في سورية، دون دعوة من حكومتها الشرعية، أمر مرفوض ويؤدي إلى وقوع المآسي، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الوجود محاولة عرقلة عمليات الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين وتأخير حل الأزمة في سورية.

في السياق، أدان رئيس مجموعة الصداقة العدوان “الإسرائيلي” الأخير في محيط مدينة دمشق، مؤكدا أنه تم جراء مضي سورية في تحقيق انتصارها النهائي على الإرهاب ولهذا يشعر قادة الكيان بالخوف من ضعف موقعهم.

كما لفت إلى أن الاعتداءات “الإسرائيلية” على سورية وخرقها بشكل متكرر المجال الجوي اللبناني يظهر مدى احتقارها للقانون الدولي وتجاهلها لسيادة الدول، الأمر الذي لا يمكن التسامح معه، منوها بأن سياسة الكيان، إلى جانب ممارسات النظام السعودي، تقفان وراء الوضع المتأزم القائم في المنطقة الأمر الذي لا يمكن السكوت عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات