فرع اللاذقية.. لقاء حواري موسع يجمع القيادات الحزبية والمؤسسات الخدمية

غطّى اللقاء الحواري الموسّع الذي عقدته قيادة فرع اللاذقية للحزب برئاسة الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين الفرع مع قيادات الفرق والشعب الحزبية في محافظة اللاذقية على مدرج دار الأسد للثقافة بمدينة اللاذقية بحضور مديري مؤسسات القطاعات الخدمية جوانب العمل الحزبي والواقع الخدمي وآلية معالجة ومتابعة احتياجات التجمعات السكنية ودور ومهام المؤسسات الحزبية في تلمّس قضايا المواطن.

وجرت مناقشة الواقع التنظيمي على مستوى الشّعب الحزبية للارتقاء بالبنية التنظيمية وأهلية وكفاءة الكادر القيادي في كافة المؤسسات الحزبية والقاعدية.

وأكدّ الرفيق شريتح على دور المؤسسة الحزبية التي أثبتت أنها المؤسسة الأقوى وأثبتت أنها قائمة وموجودة وتعمل بكل مفاصلها وهذا أمر يستوجب الارتقاء المستمر بالأداء لترسيخ الانتماء للحزب. وتطرق إلى متابعة خطة التنسيب لصفوف الحزب بالاعتماد على النوعية في كسب المواطنين من ذوي الكفاءات العلمية والخبرات المعرفية والحضور الاجتماعي.

كما أشار إلى ضرورة دعم أسر الشهداء والجرحى ومتابعة شؤونهم وتقديم العون اللازم لهم وثمن الدكتور شريتح الجهود المبذولة للرفاق في الشّعب الحزبية على الإشراف الميداني لتأمين الحاجات الأساسية للمواطنين من غاز ومازوت والإشراف على الأفران حيث تبين أن الرّفيق البعثي تواجده في السّاحات وأنه القادر على إيصال هموم المواطنين وتلبية حاجاتهم.

من جهته الرفيق المهندس هيثم اسماعيل عضو قيادة الفرع رئيس مكتب التنظيم الفرعي عرض خطة العمل في الجانب التنظيمي ولفت إلى ضرورة استدراك ما لم ينفذ منها وضرورة الإشراف على عمل قيادات الفرق والاطلاع على واقع اجتماعاتها وحلقات الأنصار وتفعيلها بالشكل المطلوب وأكد على تنفيذ خطة تثبيت العضوية والتنسيب إلى صفوف الحزب بشكل نوعي والتركيز على الحوار مع الآخر وترسيخ قيم وأفكار وثقافة الحزب في الوسط الجماهيري ليكون الانتساب مجسداً لحالة الانتماء وتحقيق الكفاءة العالية في النضال من أجل تحقيق مبادئ وأهداف الحزب استجابة وأداء وفعالية.

ومن جهتها الرفيقة وفاء معلا رئيسة مكتب العمال والاقتصادي الفرعي ركّزت على الالتزام والتفاعل والأمور المالية وإجراء تقييم للعاملين في مختلف القطاعات والمؤسسات بالتنسيق مع قيادات الفرق والشعب الحزبية إلى جانب تقييم أداء الإدارات المتواجدة وتعاونهم مع التنظيم النقابي والعمال والبحث عن الكفاءات والاستمرار في تكريم أسر الشهداء.

كما تحدث الرفيقان المهندس مصطفى مثبوت والدكتور نقولا مرطيشو رئيسا مكتبي الإعداد والثقافة والإعلام والنقابات المهنية الفرعيين عن خطط العمل الثقافي والفكري والنقابي في الإطار المجتمعي ودور المؤسسات الثقافية والنقابية في مواكبة ومحاكاة احتياجات المجتمع.

وقدّم عدد من المدراء واقع عمل الشركات والمؤسسات والمديريات في المحافظة والخطة الإنتاجية والاستثمارية لها وأجابوا على استفسارات الرفاق الحضور حول الاحتياجات الخدمية التي تستوجب المعالجة.

 

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات