فرع اللاذقية و”الحرفيين”.. أولوية التوسع بمناطق الصناعات الحرفية لدعم الإنتاج والتنمية

حزب البعث اللاذقية

تركز لقاء الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب مع رئيس الاتحاد العام لحرفيي سورية الرفيق ناجي الحضوة حول تطوير قطاع الصناعات الحرفية والنهوض بواقع العمل في المناطق الصناعية وإمكانية إحداث مناطق جديدة للصناعات الحرفية واستثمار مهارات الحرفيين في تعزيز الصناعة الحرفية ودعمهم وتمكينهم من الإسهام من خلال ورشاتهم ومنشآتهم في إعادة إعمار سورية وإمكانية تشميل الحرفيين بقروض ميّسرة.

ونوّه الرفيق الدكتور شريتح بدور الحرفيين في الصناعة السورية وأهمية الصناعات اليدوية بما تشكله من ثروة وطنية اقتصادية في النهوض والبناء وإيصال الصناعات الحرفية السورية إلى مختلف أنحاء العالم كما أشاد بحالة الوعي الشعبي والتلاحم الوطني الذي يجسده الحرفيون.

بدوره الرفيق الحضوة لفت إلى الدعم المقدم للمنظمة الحرفية وتقديم كل مايلزم من وسائل الدعم لدفع مسيرة العمل الحرفي واستعرض أهم محاور خطة عمل التنظيم الحرفي في المجال التنموي والإنتاجي وفي جانب العمل الشعبي والنقابي.

وتم التركيز في الاجتماع على السبل الكفيلة باستثمار الخبرات والمهارات المتاحة في القطاع الحرفي تنمويا واقتصاديا وإنتاجيا وتوسيع مساهمتهم في تلبية احتياجات ومستلزمات السوق المحلية بما يعمّق دورهم في تعزيز صمود الوطن في مواجهة الحصار الجائر المفروض على القطر وتمّ التركيز على تأهيل البنى التحتية الخدمية في المنطقة الصناعية بما ينعكس على توفير البيئة الخدمية الداعمة للصناعات الحرفية وبما يسهم في تطوير الواقع الاستثماري للمنطقة الصناعية.

من جهته عبّر الرفيق جهاد برو رئيس اتحاد الجمعيات الحرفية في اللاذقية عن شكر الحرفيين لقيادة فرع الحزب في اللاذقية لتجاوبها وتلبيتها لمطالب الحرفيين وتقديم العون والدعم والحرص على معالجة قضايا الحرفيين وشؤونهم.

حضر اللقاء عضو قيادة الفرع الرفيقة وفاء معلا رئيسة مكتبي العمال والاقتصادي الفرعي الحزبي وعضو المكتب التنفيذي صفوان اسطنبلي.

لبعث ميديا || اللاذقية – امروان حويجة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات