فريق شباب الجيش لكرة القدم يمتلك خامات واعدة ومبشرة للكرة السورية

استطاع فريق شباب الجيش لكرة القدم الحصول على المركز الثاني في الدورة التنشيطية لأندية دمشق التي أقيمت مؤخراً في ملعب الفيحاء بمشاركة فرق الوحدة والمجد والمحافظة والنضال والشرطة.

وفي لقاء مع نشرة سانا الرياضية قال مدرب الفريق أحمد عزام.. إن فريقه كان الأفضل فنيا بشهادة جميع الخبراء مشيراً إلى أن فريقه يملك حساً تهديفياً حيث استطاع التغلب على الوحدة بأربعة أهداف دون رد وعلى المحافظة بأربعة أهداف لهدف وعلى النضال بهدفين دون مقابل وتعادل مع الشرطة بهدفين لمثلهما وخسر مع المجد بهدفين دون رد.

وأضاف عزام إن توقيت مباريات الدورة لم يكن مثاليا حيث كانت المباريات تجري يوم الجمعة عند الساعة الثامنة صباحا وهذ التوقيت لا يسمح للاعب أن يكون في كامل استعداده الذهني والنفسي والعصبي ومع ذلك كان أداء اللاعبين يتطور من مباراة إلى أخرى ونافسنا الفرق وتفوقنا على معظمها وكنا قريبين من إحراز اللقب لولا إضاعة الفرص الكثيرة في لقائنا مع المجد.

وأوضح عزام أن فريق الجيش يمتلك خامات واعد ومبشرة للكرة السورية وستكون إضافة لفريق الجيش الأول لافتاً إلى أنه يوجد ضمن تشكيلة فريقه لاعبون يتسمون بمستوى عال مثل أحمد الخصي وعلي الزير اللذين لعبا لمنتخب الناشئين إضافة إلى اللاعبين محمد كنعان ورامي الترك اللذين يتميزان بالمهارة والسرعة والذكاء.

وقال عزام.. إن الجهاز الفني والتدريبي للفريق الذي يضم عبد الله دروبي مديراً للفريق ويامن شبلي مساعدا للمدرب وراكان عرابي مدربا لحراس المرمى يعمل على تأهيل اللاعبين على المستوى الذهني والفني والتكتيكي ليكونوا رافدا للمنتخبات الوطنية ولا سيما فئتي الشباب وتحت 23 عاماً.

وحول مسيرته كلاعب وعدم احترافه خارجيا أثناء لعبه مع فريق الجيش بين عزام أنه تم طلبه من الأهلي والزمالك المصريين والصفاقسي التونسي إضافة إلى فريق الإمارات الإماراتي والفريق الرديف في مانشستر سيتي الإنكليزي لكن حاجة فريق الجيش إلى جهوده في تللك الفترة ومشاركات الفريق المحلية والخارجية حالت دون التوقيع مع هذه الفرق.

يشار إلى أن المدرب عزام من مواليد 1977 وبدأ مسيرته الرياضية لاعباً مع فريق المحافظة في فئتي الناشئين والشباب ثم انتقل إلى شباب الجيش ثم الفريق الأول لمدة 13 سنة وانتقل بعدها إلى الوحدة لموسمين وعاد إلى المحافظة ليسهم في صعوده إلى دوري الدرجة الأولى آنذاك لأول مرة في تاريخه وشارك مع منتخبات الشباب والاولمبي والرجال ومن الطرائف مشاركته مع المنتخبات الثلاثة في غضون ستة اشهر عام 1997 وهو الان مدرب لشباب الجيش إضافة إلى أنه يعمل محللا رياضيا للدوري الممتاز في التلفزيون العربي السوري.

يذكر أن عزام حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة العربية في القاهرة 1999 وهداف بطولة النخبة العربية في الأردن 2000 وأفضل لاعب وسط أيمن في استفتاء الاتحاد العربي لكرة القدم 2000 وهداف تصفيات الأندية العربية في الأردن 2001 وتم اختياره ضمن تشكيلة منتخب العرب المنتقى من قبل صحيفة الأهرام المصرية وحصل مع فريق الجيش على كأس الاتحاد الآسيوي 2004.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات