فعاليات أهلية تقوم بيوم عمل طوعي في حلب

أكد محافظ حلب حسين دياب أهمية تضافر الجهود بين أبناء المحافظة في سبيل إعادة نبض الحياة والألق لمدينتهم التي قهرت الإرهاب وانتصرت عليه، مشيرا خلال مشاركته في فعاليات يوم العمل الطوعي الذي نفذته المحافظة إلى أن المشاركة الواسعة لمختلف فعاليات المجتمع الأهلية والشعبية والرسمية تأكيد على الرغبة الصادقة المقترنة بالعمل الجاد لإعادة إعمار كل ما دمرته يد الإرهاب.

وأوضح دياب أن المحافظة وعبر كل الدوائر والمؤسسات مستمرة في العمل وفق خطة الأولويات بعملية إعادة الإعمار منوها بالمشاريع الخدمية قيد التنفيذ التي ستنعكس إيجابا على المواطنين وعلى واقع المدينة.

وتم خلال اليوم الطوعي إجراء عملية تنظيف وترحيل للأنقاض من مختلف الأحياء السكنية بالإضافة للعناية بالحدائق وزراعة الأشجار وتنظيف الشوارع وصيانة الأرصفة كما تم تنفيذ حملة توعية وتوزيع للمنشورات والملصقات الدالة على أهمية تكامل الجهود كافة في عملية البناء والاهتمام بمدينة حلب.

من جانبه أشار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار إلى الدور الذي أدته المبادرات التطوعية بالمحافظة في المرحلة الماضية لتعزيز صمود أهالي حلب وصولا للانتصار على الإرهاب.

بدورهم أكد عدد من المشاركين في يوم العمل الطوعي حاجة المحافظة لجهود الجميع لإعادة البناء نظراً لحجم الدمار الكبير الذي خلفه الإرهاب مبدين استعدادهم الدائم للمشاركة باي فعالية تخدم المدينة وتحسن من واقعها الخدمي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات