«فيتش»: زيادة مخاطر استقرار الاقتصاد في تركيا

هذا المقال رقم : 43 من 60 من العدد 2018-9-6-16182

أعلنت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني أنها خفّضت تصنيف الديون السيادية لتركيا درجة واحدة، معتبرة أن «المخاطر المحدقة باستقرار الاقتصاد الكلي للبلاد زادت». وقالت «فيتش» في بيان إن التصنيف الائتماني لتركيا انخفض من «بي بي+» إلى «بي بي»، لتكرس بذلك الديون السيادية التركية موقعها أكثر في فئة استثمارات المضاربة. وأرفقت الوكالة تصنيفها بآفاق مستقبلية «سلبية» ما يعني أنها قد تعمد إلى خفضه من جديد قريباً. ولفتت الوكالة في بيانها بالخصوص إلى الصعوبة المتزايدة للمناخ المالي وتسارع وتيرة التضخم وتداعيات تدهور قيمة الليرة التركية على القطاع الخاص المرتبطة ديونه بشكل كبير بالعملات الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات